BAC 2012 - Le professeur Manuel

Page d'accueil
Contact
Livre d'or
Mes amies
العلوم الطبيعية
=> el tarkibe eldaoie
=> Le professeur Manuel
المناعة
التاريخ
Géographie
cours de phisique
Philosophie
Anglais
Sciences islamiques
Forum
Tchat



 

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

وزارة التربية الوطنية

 

 

 

       دلــيل الأســتاذ

                                       استعمال الكتاب المدرسي

                                          علوم الطبيعة والحياة

                                   السنة الثالثة من التعليم الثانوي

 

 

      إشــراف

                 بوشـلاغم عبد العـالي


 

         إعــداد وتألـيف

 

               بوشلاغم عبد العالي                              الدكتور كاملي عبد الكريم

    مفتش التربية والتكوين                       أستاذ البيوكيمياء بالمدرسة العليا للأساتذة

        جعفر عامر                                        بوزكريا نصر الدين

    مفتش التربية والتكوين                       أستاذ الجيولوجيا بالمدرسة العليا للأساتذة

       براهيمي محمد                                  بوشريط( بن يمينة ) فتيحة

    أستاذ التعليم الثانوي                                    أستاذة التعليم الثانوي

 

 

 

 

 

 

                                               عدد الصفحات : 175

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

المقدمة

    يسر فريق التأليف أن يضع بين أيديكم مجموعة تعليمية ممثلة في دليل الأستاذ لاستعمال وتطبيق الكتاب المدرسي.

    أعدت هذه المجموعة في إطار تطبيق وتنفيذ إصلاح المنظومة التربويةفي مرحلتها النهائية، وفقا للمنهاج الجديد لكل من شعبتي العلوم التجريبية والرياضيات للسنة الثالثة من التعليم الثانوي المبنيان على المقاربة بالكفاءات.

    يرتكز إنجاز هذه المجموعة على ثلاثة عناصر هامة جدا لا يمكن الاستغناء عنها في الأداء التربوي. وهي تشكل كلا متكاملا ومنسجما هي:

-       المنهاج.

-       الوثيقة المرافقة.

-       الكتاب المدرسي.

    نوجه هذا الدليل لأستاذ علوم الطبيعة والحياة للسنة الثالثة من التعليم الثانوي بشعبتيه ( العلوم التجريبية والرياضيات). وهذا رغبة منا في تزويده بتوجيهات ضرورية تساعد على توظيف الكتاب المدرسي الذي يجسد ويترجم المنهاج.

    إن استغلال الكتاب المدرسي عن طريق القراءة الواعية، والفهم الدقيق، يتطلب فهم الدعائم الأساسية المعتمدة في بناءه والمتمثلة في:

v    مهام التعليم الثانوي، وأهدافه، الكفاءات التي نسعى لتحقيقها في نهاية هذه المرحلة من التعليم ماقبل الجامعي.

v    منهاجي السنة الثالثة من التعليم الثانوي والوثيقة المرافقة لهما.

v    التصورات الجديدة حول:

-       دور الأستاذ في ظل المقاربة بالكفاءات.

-       دور التلميذ في ظل المقاربة بالكفاءات.

-       دور المعارف.

-       دور التعلم.

-       دور الكتاب المدرسي.

-       دور التقييم.

    إن الكتاب المدرسي هو الوعاء الذي يحتوي المادة الدراسية والمقرر الدراسي اللذان يشكلان عنصر المحتوى الذي يتضمنه المنهاج بمفهومه الشامل، كما يعد الكتاب المدرسي وسيلة تعليمية فاعلة موجهة للأستاذ والتلميذ معا.

    فإذا كان المنهاج هو الأداة المرجعية للأستاذ، فإن الكتاب المدرسي هو الأداة المرجعية للتلميذ والأستاذ معا.

    إن إنجاز دليل الأستاذ في تطبيق واستعمال الكتاب المدرسي يعد وثيقة إعلامية تكوينية خاصة بالأساتذة. وهو بمثابة وسيلة الأستاذ للتعامل مع الكتاب المدرسي في تنشيط حصص التعلم ، يمَكن الأستاذ من التعامل مع المنهاج الرسمي، وحسن استغلال الكتاب ، وبالتالي الانطلاق في المشوار التعليمي/التعلمي وفق مسعى جديد ممثل في المقاربة بالكفاءات.

    كما أن الدليل يضمن ما ورد في الكتاب المدرسي، لذا فهو يرافق الأستاذ دوما، ويكون له سندا تربويا هاما. لا يمكن الاستغناء عنه.

    ونظرا لما يحتويه هذا الدليل من إرشادات سيتمكن الأساتذة من الاستغلال الجيد لمحتويات الكتاب ، كمايضمن التعامل بسهولة مع المتعلمين.

إن فريق التأليف يريد أن يكون هذا الدليل مفيدا يؤدي الغرض من إنجازه، ونأمل ألا يكون عائقا يحد من مبادرة الأساتذة، ويعرقل سبل البحث، سعيا لتحسين الأداء التربوي من طرف الأستاذ.

    يضع فريق التأليف هذا الجهد في خدمة الأساتذة، وتبقى هذه الوثيقة المتواضعة عبارة عن مجموعة من المقترحات، نأمل من خلال إبداعكم واجتهاداتكم إثرائها ودعمها لحسن الأداء، والنجاح في مهمتكم التربوية.

                                                                          والله ولي التوفيق

                                                                              المؤلفون

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فهرس الدليل

 

 

العنوان                                                                                  الصفحة

1- المقدمة ..................................................................................2

2- منهاجي السنة الثالثة من التعليم الثانوي (الأهداف والكفاءات) .............................5

3- التعلمات .................................................................................6

4- دور الكتاب المدرسي وكيفية استعماله ....................................................7

5- دور الدليل ...............................................................................8

6- هيكلة الكتاب المدرسي ...................................................................9

7- شرح مضامين الكتاب وكيفية تطبيقه ....................................................12

8- المجال الأول............................................................................14

9- المجال الثاني............................................................................91

10- المجال الثالث..........................................................................122

11- المجال الثاني (شعبة الرياضيات).......................................................158

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

       2- منهاج السنة السنة الثالثة من التعليم الثانوي:

1.     تقديم المنهاج:

    تم بناء منهاج السنة الثالثة من التعليم الثانوي في مادة علوم الطبيعة والحياة لتحقيق ثلاثة أهداف أساسية :

v    الأول: تزويد التلاميذ بالأسس العلمية الضرورية لمتابعة الدراسة في التعليم العالي بنجاح وفق ملمح علمي.

v  الثاني: تدعيم الكفاءات المكتسبة خلال الطور، وإكسابه كفاءات جديدة من أجل تطوير الفكر العلمي وتعميق التكوين المنهجي المتعلق بكل شعبة .

v  الثالث : تزويد كل تلميذ يتوجه إلى شعبة أخرى بثقافة علمية متعلقة بذاته البيولوجية ومجتمعه ومحيطه، والتي هي ضرورية لكل مواطن.

تسمح هذه الثقافة لمواطن الغد بـ :

    - اتخاد مواقف وقائية للحفاظ على الصحة .

-   ادراك البيئة التي يترعرع فيها واتخاذ موقف عقلاني في مواجهة بعض الضواهر الطبيعية ، بالتفاعل الإجابي مع هذه الظواهر لضمان حياة أفضل على هذا الكوكب .

-       المشاركة في حوارات حول المواضيع العلمية المعاصرة .

 

2.     الكفاءات المستهدفة في السنة الثاثثة من التعليم الثانوي:

 تشمل نوعين من الكفاءات :

- كفاءات متعلقة بالمادة   - كفاءات عرضية

أ) الكفاءات المتعلقة بشعبة العلوم التجريبية

 1-  كفاءات المادة :

تم بناء المنهاج على أساس ثلاثة كفاءات تندرج ضمن كفائة ختامية أو هدف ادماجي ختامي .

*الكفاءة الختامية : في نهاية السنة الثالثة ثانوي يكون التلميذ قادرا على:

-       اختيار التوجه نحو مسار علمي .

-   اقتراح حلول مبنية على أسس علمية للإجابة على مشاكل الصحة والمحيط والمشاركة في حوارات مفتوحة حول المسائل العلمية الحالية .

      

    *الكفاءات القاعدية :

     - الكفاءة القاعدئة 1 :

(يقدم بناءا على أسس علمية ارشادات لمشكل اختلال وظيفي عضوي ، وذلك بتجنيد المعارف المتعلقة بالإتصال على مستوى الجزيئات الحاملة للمعلومة ).

   الكفاءة القاعدئة 2 :

( يقترح نموذج تفسيري لحركية الطاقة الخلوية على أساس المعارف المتعلقة بتحويل الطاقة على مستوى البنيات فوق الخلوية ) .

 

  الكفاءة القاعدية 3 :

( يقترح نماذج تفسيرية للحركية الداخليةللأرض ، ولبنية القشرة الأرضية على أساس المعارف المتعلقة بالتكتونية العامة) .

ب ) الكفاءات المتعلقة بشعبة الرياضيات .

الكفاءة القاعدية 1 :

(يقدم بناءا على أسس علمية ارشادات لمشكل اختلال وظيفي عضوي ، وذلك بتجنيد المعارف المتعلقة بالإتصال على مستوى الجزيئات الحاملة للمعلومة ).

    الكفاءة القاعدية 2 :

   ( يقترح حلولا عقلانية ،مبنية على أسس علمية  من أجل المحافظة على المحيط، بتجنيد معارفه المتعلقة  بالأثارالسلبية لمختلف نشاطات الإنسان على التوازن البيئي) .

 

2-الكفاءات العرضية .

 * -  تتمثل أساسا في كفاءات منهجية وتنمية المواقف .   

 يرتكز المنهاج على اختيار المحتويات و النشاطات التي تسمح بتنمية الفكر العلمي بمعنى التحكم في المسعى العلمي بمعناه الشامل ، أي طرح الإشكاليات ومحاولة حلها .

 

 * - إن طرح الإشكاليات يحتاج إلى التحكم في كفاءات أخرى مثل :

            -  استقصاء المعلومات وايجاد علاقة بين المعطيات .

-       إنجاز ترا كيب تجريبية .                   - صياغة فرضيات .

              استعمال الفكر الإبداعي .                    – اختيار طرق فعالة .

-       القيام بتحليل نقدي للنتائج .                  – تقديم عمل منظم ومتقن .

 * - يسمح تنظيم العمل في مجموعات بالتواصل ، العمل الجماعي ، وبالتالي تنمية روح التعاون .

* * - يسمح كل ذلك في الأخير ببناء شخصيته ،واثبات نفسه في الحياةكمواطن مسؤول على المستوى المهني والشخصي ،كما يسمح بتنمية مواقف أخرى ، كالثقة في النفس واتخاذ القرارات بحرية .

            3- التعلمات:

أ- دور الأستاذ والتلميذ في ظل الممارسة السابقة:

1.  الأستاذ: الأستاذ في كل الممارسات السابقة للتعليم هو محور العملية التعليمية. فهو الحامل للمعرفة، ينقلها، يقف في حجرة الدراسة أمام المتعلمين ليبلغهم ويلقنهم المعرفة.

2.  التلميذ: التلميذ في ظل الممارسات السابقة اعتبر عقله فارغا، تقوم المدرسة بملئه، وحشوه بالمعرفة، فالتلميذ يوضع موضع المنصت، المستمع يستجيب لما يمليه عليه أستاذه، يخزن المعلومات ويحفظها، ويستظهرها عند الفروض والاختبارات مثلا.

 

 

ب- دور الأستاذ والتلميذ في ظل الممارسة الجديدة (المقاربة بالكفاءات):

1.     الأستاذ: يكون الأستاذ في ظل هذه المقاربة مبدعا. مستقلا بذاته، تلقائيا مصغيا لتلاميذه. مرشدا، وموجها ومنشطا لهم.

فالأستاذ هو المرجع الذي يوفر خبراته لخدمة المتعلمين.

2.  التلميذ: يشترك التلميذ في تعلمه، ويسهم في بناء معرفته وتكوينه ينبغي أو يوضع في وضعية حل الإشكاليات بنفسه، ينبغي أن يوضع في وضع دائم التساؤل (يفكر - ينتقي - يكتشف - ينتج ... الخ).

فهو المهندس الذي يشيد صرح معارفه العلمية.

ج- دور التعلم وخصائصه:

-       تعلم مبني على اكتساب كفاءات وليس تراكم المعارف.

-       تعلم موجه نحو الحياة، فهو يأخذ بعين الاعتبار المعنى والدلالة في كل المسار التعلمي.

-       يتبنى أسلوب الإدماج للمعرف بدل الأسلوب التراكمي للمكتسبات.

-       توجيه التعليم نحو تنمية القدرات (التحليل - التركيب - حل المشكلات ...)

د- دور المعرفة:

-       المعارف عي عناصر لتنشيط وضعيات التعلم.

-       أسس الانتقاء المدرسي.

-       موارد لخدمة الكفاءات.

-   مكتسبات قبلية لبناء معرفة جديدة. لذا وجب جعل المعارف ضمن المقاربة التي تضمن إدماج المكتسبات القبلية لبناء معارف جديدة.

 

4- دور الكتاب المدرسي وكيفية استعماله:

أ- دور الكتاب المدرسي:

-       يعتبر الكتاب المدرسي وسيلة تعليمية فهو مرجع معرفي وسند بيداغوجي للأستاذ والتلميذ.

-       وجود الكتاب المدرسي هو ضمان لوحدة التعليم والتكوين، وذلك وفق مقاييس منظمة للمحتوى المعرفي التربوي.

-   يعتبر معيار للحقيقة المعرفية التكوينية داخل العملية التعليمية/التعلمية، بفضل الاستثمار الهادف من طرف الأستاذ، والاستيعاب والاستغلال الجيد من طرف التلميذ

-       يترجم متطلبات المنهاج.

-       يعتمد مقاربة جديدة هي المقاربة بالكفاءات.

-       يقترح محتويات علمية تنمي الرصيد العلمي للمتعلم.

-       يقترح وضعيات تعلمية مختلفة ومتنوعة ومتدرجة في الصعوبة.

-       يعالج وضعيات مستهدفة باعتبارها إحدى وأهم مؤشرات المقاربة بالكفاءات.

-       يركز على التقييم في أوقات مختلفة من سيرورة الفعل التعليمي/التعلمي.

ب- كيفية استعمال وتوظيف الكتاب:

العمل داخل القسم:

- يجب التأكيد على أن تدريس مادة علوم الطبيعة والحياة، يرتكز أساسا على الملاحظة المباشرة والممارسة اليدوية الملموسة كالنمذجة واستغلال التكنولوجيات الحديثة كلما توفرت شروط ذلك.

-  يعتبر الكتاب مصدرا للوثائق التي تعتبر دعائم، وسندات إلى جانب الدعائم الأخرى كالشفافيات والأفلام... الخ.

-   يمكن استغلال الكتاب في القسم من طرف التلاميذ بطلب من الأستاذ كلما اقتضت الضرورة ذلك. عن طريق استغلال الوثائق التي تدعم النشاطات ،التي بدورها تخدم الكفاءات المسطرة.

العمل خارج القسم:

   - إن للكتاب المدرسي دورا هاما في انجاز النشاطات الفردية للتلميذ كتحضير الدرس او أي عمل مكمل لنشاطات القسم. مع التذكير بأن الكتاب المدرسي يتضمن عددا من الفقرات منها النشاطات الضرورية لبناء المعارف التي تستغل في الوضعيات التعليمية التي يمكن للأستاذ تحضيرها كسندات. تحقيقا للمعارف المستهدف بنائها حسب ما هو وارد في المنهاج التي تشمل خلاصات بسيطة.

   - نشير أيضا إلى استغلال تمارين الكتاب بهدف مراقبة المعارف المكتسبة أو استغلال هذه التمارين أثناء التقويم التكويني في القسم.

-   نأمل أن يكون للأساتذة دورا كبيرا في تدريب التلاميذ تدريجيا على الاستعمال المنظم والمتكرر والوجيه للكتاب المدرسي. فذلك يسمح للتلميذ بالوصول إلى المعرفة بمفرده، ويكسبه ثقافة استعمال الكتاب.

 

6- دور الدليل:

يهدف دليل الأستاذ في تطبيق الكتاب المدرسي إلى:

-   ربط العلاقة بين مكونات المنهج كمشروع بيداغوجي يعتمد المدخل إلى التعليم عن طريق الكفاءات، والكتاب المدرسي الذي يترجم ذلك المنهاج.

-       شرح ما ورد في المنهاج.

-       التعرف على مفاهيم بيداغوجية جديدة ضرورية لتطوير العمل التربوي.

-       تقديم وتوضيح الكفاءات والمحتويات الموضحة في الكتاب.

-       الإطلاع على نماذج وأمثلة توضيحية بهدف توظيف الكتاب توظيفا سليما.

-       تقديم المسعى العلمي/التعلمي المعتمد.

-       تقديم خطة لسيروة تعليم/تعلم المعتمد من طرف فريق التأليف.

-       تقديم استراتيجيات لبرمجة تعلمات المتعلمين.

-       المشاركة في تكوين الأستاذ.

-       يسهل مهمة الأستاذ ويجعله يتأقلم مع التصور الجديد للتعليم ومع المقاربة الجديدة.

 

 

 

6- هيكلة الكتاب المدرسي:

أ- البطاقة التقنية للتعريف بالكتاب:

    إن تعريف الكتاب للسنة الثالثة من التعليم الثانوي، يعطيك فكرة عن الوسيلة التعليمية التي تستغلها كتطبيق للمنهاج، فهي تساعد على التعرف على الكتاب المقرر لهذا المستوى:

1. عنوان الكتاب: علوم الطبيعة والحياة شعبة العلوم التجريبية، أو (الريضيات) ، السنة الثالثة ثانوي.

2. دار النشر: الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية.       3 - الجمهور المستهدف: تلاميذ السنة الثالثة ثانوي.    4- المستعمل: التلاميذ والأستاذ.                            5 - سنة الطبع: السنة الدراسية 2007-2008.    

6-عدد الصفحات: - شعبة العلوم التجريبية 336 صفحة.     7- المقاس: 20/28cm.

                            -  شعبة الرياضيات 160 صفحة  

8. ردمك: I.S.B.N   978-9947-20-524-2.           9- رقم الإيداع القانوني: 122/2007.

 

10- الفريق التربوي:

         عبد العالي بوشلاغم                                  الدكتورعبد الكريم كاملي

        مفتش التربية والتكوين                             أستاذ البيوكيمياء بالمدرسة العليا للأساتذة

             عامر جعفر                                        الأستاذ بوزكريا نصر الدين

        مفتش التربية والتكوين                             أستاذ الجيولوجيا بالمدرسة العليا للأساتذة

          محمد براهيمي                                         بوشريط(بن يمينة) فتيحة         

        أستاذ التعليم الثانوي                                        أستاذة التعليم الثانوي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ب- البطاقة البيداغوجية للتعريف بالكتاب:

    تشرح هذه البطاقة العلاقة بين محتويات المنهاج وأهدافه. والكتاب المدرسي، من خلال المجالات المفاهمية المقررة للدراسة والوحدات، إلى جانب الوحدات الفرعية (الوضعيات التعليمية، الأنشطة ...الخ) التي تحقق أهداف الوحدات ومن ثم المجالات.

 

 

 

1-احصائيات عامة: ملاحظة : الوحدات التي تحمل الإشارة  * هي وحدات مشتركة بين الشعبتين

المجال

الوحدات

عدد الأنشطة

 

عدد الأنشطة الجزئية

مجموع

النشاطات

 

               

  ( التقويم)

أستثمر معارفي وأوظف قدراتي

 

 

I-التخصص الوظيفي للبروتينات

 1- تركيب البروتين   *

5

22

27

5

 2- العلاقة بين بنية ووظيفة البروتين  *

3

12

5

 3- لنشاط الإنزيمي للبروتينات

4

09

6

 4- دور البروتينات في الدفاع عن الذات *

9

27

9

 5- دور البروتينات في الإتصال العصبي

6

17

5

II- التحولات    الطاقوية

1 - آليات تحويل الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية كامنة

4

 

13

11

 

3

2- آليات تحويل الطاقةالكامنة في الجزيئات العضوية إلى ATP

6

 

16

 

2

3- آليات تحويل الطاقة على مستوى مافق البنية الخلوية

1

 

02

 

      5+2

III- التكتونية العامة

1- النشاط التكتوني للصفائح

3

10

14

5

2- بنية الكرة الأرضية

3

14

7

3- النشاط التكتوني والبنيات الجيولوجية المرتبطة به

8

 

27

 

7

  - II    خاص    بشعبةالرياضيات     

الإنسان وتسيير

    الكوكب                    

1- العلاقة بين نشاطات الإنسان وتسيير الكوكب

5

 

17

12

 

 

 

 

        9

2- مصادر تلوث الماء

3

07

3- الحالات الصحية المرتبطة بالتلوث

02

 

     05

 

4- التأثير الإجابي للإنسان على مستقبل الكوكب

02

 

03

1.     الأهداف البيداغوجية لمضامين الكتاب:

المجال:

    العنوان مصاغ في الكفاءة المرحلية للمجال.

v  مدخل المجال: تمت صياغته انطلاقا من الفكرة المنظمة للمجال، وهو يخدم الكفاءة القاعدية المراد تحقيقها، والتي تعبر عن المجال المفاهيمي. فالنص المعبر عن مدخل المجال يلخص مختلف المواضيع المقترحة لتحقيق الكفاءة القاعدية، والتي طرحت على شكل وضعيات لإشكالية يتم حلها تدريجيا خلال الوحدات انطلاقا من النشاطات المقترحة.

    نشير إلى أن الوضعيات المقترحة للحل، بعضها ليست وضعيات إشكالية حقيقية لذا ندعو الأستاذ إلى البحث مع التلاميذ عن وضعيات إشكالية حقيقية يتم اقتراحها.

v  صورة المجال: تم إدراجها كصورة شاملة  قد تكون مركبة من عدة صور اورسومات مرتبطة أساسا بموضوع المجال، وهي تعبر عن المفاهيم التي نسعى لبنائها وفق مسعى علمي/تعلمي.

المكتسبات القبلية:

يمكن للأستاذ الاعتماد عليها في وضعيات الانطلاق ، وهي تمثل في أغلبها نشاطات تهدف إلى التذكير بمفاهيم و معارف مدعمة برسومات يتم استخلاصها، وهي ضرورية لفهم المواضيع المقترحة في المجال، وتعتبر أحد الموارد التي تعبر عن خبرات ومعارف التلميذ السابقة تعينه على حل الإشكاليات التي تعترضه أثناء أداء مختلف نشاطات الوحدة لتحقيق الكفاءات المسطرة.

 

الوحدة:

v  مدخل الوحدة: مصاغ  ليعبر عن المفاهيم التي نسعى لبنائها لتحقيق كفاءات متعلقة بالوحدة، النص المرافق لصورة الوحدة تمت صياغته بشكل وضعيات انطلاق تعبر عن إشكاليات بسيطة وفي بعض الوحدات تمت صياغة إشكاليات حقيقية يتم حلها انطلاقا من إشكاليات كل نشاط ضمن عناصر الوحدة.

v  صورة الوحدة: صورة شاملة أقل شمولية من صورة المجال وهي مرتبطة بموضوع الوحدة تعبر عن المفاهيم التي نسعى لبنائها أثناء وفي نهاية الفعل التعلمي.

النشاطات:

    هي الإطار الذي يواجه فيه التلميذ الوضعيات التعلمية بالبحث والتقصي وذلك بتجنيد موارده المختلفة.

    ويعتمد الكتاب على ثلاثة أنواع هي النشاطات مميزة:

نشاطات عملية: تقترح معالجة يدوية وإنجازات عملية. يمكن تحقيقها في القسم أو في المنزل وهي تعتمد في أغلبها على النمذجة ، والتجرسب المدعم بالحاسوب ، واستعمال تكنولوجيا الإعلام الآلي تنجزهذه النشاطات  من طرف التلاميذ حسب معطيات النشاط.

نشاطات عملية/وثائقية: وهي متنوعة مختارة وتوجيهية تهدف لبناء مفاهيم تتم بمعالجة يدوية تدعم بوثائق.

نشاطات وثائقية: وهي عديدة مختارة بعناية تضمن هذه الوثائق نشاطات لبناء المفاهيم المسطرة في المنهاج.  تدعم النشاطات بأسئلة متنوعة وهادفة الهدف منها استقلال دعائم النشاط. تمكن المتعلم من تنمية مهاراته في المجالات المختلفة وبناء المفاهيم العلمية واكتساب سلوكات جديدة تنمي الكفاءات المستهدفة في النشاطات ومنه التحقيق التدريجي للكفاءة القاعدية.

 

الحصيلة المعرفية:

    الهدف منها جمع نتائج الدراسة والمفاهيم التي تم بناؤها خلال أداء المتعلم للنشاطات بشكل فعال مع الإشارة إلى ضرورة بنائها من طرف التلاميذ بتوجيه من الأستاذ في القسم.

الحوصلة:

    عبارة عن نشاط إدماجي، يبرز أهم المفاهيم التي تم بناؤها. وذلك من خلال ربط نصوص قصيرة مركزة أو بشكل مخططات عامة شاملة تهدف إلى ترسيخ المفاهيم ومفاهيم المكتسبة لدى المتعلم.

 

التمارين:

    تهدف إلى تقويم مكتسبات المتعلم من خلال.

أستثمر معارفي وأوظف قدراتي: تهدف إلى أهمية تحسيس التلميذ بأهمية تجنيد مكتسباته لاستعمالها في وضعيات جديدة.

معلومات مفيدة:

    الهدف منها تعريف المتعلم بالمصطلحات العلمية الجديدة بالنسبة إليه وبعض المفاهيم التي وردت في النشاطات بهدف   تعزيز الرصيد العلمي للمتعلم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المحتوى المعرفي للمجال (1): التخصص الوظيفي للبروتينات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


المجال الأول: التخصص الوظيفي للبروتينات

 

مدخل المجال: الهدف من المدخل هو طرح وضعية حقيقية مشوقة يتضح من خلالها الدور المهم للبروتينات.

الصور: تهدف الصور إلى طرح وضعية حقيقية تتمثل في مرض جنون البقر أين تظهر عواقب تغير بنية البروتين المتمثل في ظهور أمراض خطيرة لا تزال بعض تفاصيلها مجهولة لحد الآن.

كما تهدف الوضعية إلى جعل التلميذ يتساءل عن البروتينات وبنيتها ووظيفتها.

 توضح أيضاالصور الأخرى للمدخل بروتينات لها دور في النقل العصبي بالإضافة إلى خلية مناعيةمتخصصة. وهي كلها صور تعبر عن مضمون المجال.

النص: يوضح النص مرض جنون البقر وأسبابه ودور البروتينات في ظهور المرض. كما يطرح النص إشكالية تتعلق أساسا بالبروتينات وأهميتها .

 

                                     الوحدة الأولى: تركيب البروتين

الصورة: توضح الصورة عنكبوت وهي تبني بيتها من خيوط تتكون من بروتين يدعى الفبرووين Fibroine وهي وضعية يمكن للتلميذ مشاهدتها يوميا. تعتبر هذه من الوضعيات  النادرة التي يمكن فيها رؤية كائن حي وهو يقوم ببناء البروتين. يمكن كذلك الإشارة إلى  وضعيات مماثلة مثل إنتاج خيوط الحرير من طرف دودة الحرير مثلا.

النص: يحاول النص الانتقال من وضعية العنكبوت وتعميم ظاهرة القدرة على إنتاج البروتين كإحدى المميزات الأساسية لكل الكائنات الحية ، لكن هذه البروتينات لا يمكن مشاهدتها إلا باستعمال طرق ووسائل متطورة.

يطرح النص الإشكالية التي تعالجها الوحدة وهي آلية تركيب البروتين بمراحلها المختلفة من حيث العناصر الداخلة في تركيب البروتين ومقر التركيب ووجهة البروتين بعد التركيب.

 

النشاط 1 : المكتسبات القبلية

يهدف هذا النشاط إلى استرجاع بعض المعارف الأساسية التي تناولها التلميذ في السنة الثانية عند دراسته لجزيئة ADN ومعارفه حول الوراثة.

الإشكالية المطروحة: اختلاف الموقع بين المورثات (المادة الوراثية) التي تتواجد في النواة عند الخلايا حقيقية النواة وتواجد البروتينات أساسا في السيتوبلازم. من خلال النشاط يتم توجيه التلميذ نحو إيجاد علاقة بين المورثات والبروتينات.

يهدف السؤال 1 و 2 إلى إيجاد العلاقة بين: دعامة المعلومات الوراثية (أو الجزيئة الحاملة للمعلومات الوراثة المتواجدة في النواة)

التعبير المورثي وهو التعبير عن المعلومات الوراثية في شكل بروتين.

 

 

 

النشاط الثاني: مقر تركيب البروتين

يهدف النشاط إلى تحديد مقر تركيب البروتين في الخلية

النشاط الجزئي 1:

 إظهار مقر تركيب البروتين عن طريق استعمال تقنية التصوير الإشعاعي الذاتي وأحماض أمينية موسومة. تدل البقع السوداء عند التصوير الإشعاعي الذاتي على أماكن تواجد البروتين التي تم تركيبها انطلاقا من الأحماض الأمينية المشعة.

يقوم التلميذ من خلال الإجابة عن السؤال باستخلاص المعلومات من الوثيقة 1 التي تمثل رسم تخطيطي لخلية عنقودية من البنكرياس ومن صورة لمجهر الإلكتروني (الوثيقة 2) التي توضح جزء من خلية حيوانية (ليست بالضرورة خلية بنكرياسية).

التعليل يكون من خلال استعمال العناصر المشعة (تتبع مكان وجود الإشعاع) كما هو موضح كذلك في المعلومات المفيدة.

 

النشاط الجزئي 2:

بعد توصل التلميذ إلى إيجاد علاقة بين المعلومات الوراثية بالرغم من اختلاف موقع كل منهما (مقر المعلومات الوراثية في النواة ومقر تركيب البروتين في السيتوبلازم) يتم توجيه التلميذ نحو اقتراح فرضية أو فرضيات لكيفية استعمال المعلومات الوراثية لتركيب البروتين.

اقتراح الفرضيات يعتمد على احتمالين : إما انتقال المعلومات الأصلية من النواة إلى السيتوبلازم أو انتقال نسخة من هذه المعلومات.

يتم مناقشة الفرضيات و يتم الاحتفاظ بالفرضيات التي تعتمد على أسس علمية صحيحة

يمكن أن تبرز فرضيتان:

- فرضية انتقال المعلومات الأصلية في صورة ADN من النواة إلى السيتوبلازم في هذه الحالة يمكن تتبع انتقال الإشعاع في الـ ADN من النواة إلى السيتوبلازم.

- فرضية انتقال نسخة لجزء من هذه المعلومات في صورة أخرى يتم البحث عنها لاحقا عن طريق تتبع انتقال الإشعاع.

ملاحظة هامة : يجب إعطاء الأهمية لكيفية اقتراح الفرضيات ومناقشتها ثم التحقق منها بعد ذلك عن طريق التجربة ، حتى يتعلم التلميذ المنهجية المتبعة في الوصول إلى اكتشاف الظواهر الجديدة وتبلور مفاهيم جديدة أو تصحيح مفاهيم خاطئة.

 

التحقق من الفرضيات:

يتم التحقق من الفرضية أو الفرضيات الصحيحة في العلوم التجريبية عن طريق التجربة.

التجربة الأولى :الهدف من التجربة هو محاولة إثبات دور نوع آخر من الأحماض النووية (ARN) في تركيب البروتين.

السؤال 1: يهدف لتحليل نتائج التجارب ويسمح بالاستخلاص أن للـ ARN دور في تركيب البروتين (أي هو الذي يحدد نوع البروتين الذي يتم تركيبه) ، من خلال قدرة خلايا الضفدع على تركيب الهيموغلوبين بعد حقنها بـ ARN من خلية أخرى.

يهدف السؤال 2 إلى  تفسير سبب استعمال اليوراسيل المشع ويؤدي بالتلميذ إلى الاستنتاج أن اختيار المادة الموسومة مهم جدا لإثبات النتائج. فاختيار الأحماض الأمينية يتم عادة لإثبات مقر تركيب البروتين واختيار اليوراسيل لإثبات تركيب  ARN وهكذا.

التجربة الثانية : توضح انتقال الـ ARN من النواة إلى السيتوبلازم مما يؤكد أن ARN يتم تركيبه في النواة وينتقل إلى السيتوبلازم.

السؤال 1 :باستغلال نتائج التحربتين 1 و 2 معا يمكن الوصول إلى أن ARN  يحدد نوع البروتين الذي يتم تركيبه وينتقل ARN بعد تركيبه من النواة إلى السيتوبلازم.

السؤال 2 : يمكن إلغاء الفرضية التي تنص على انتقال المعلومات الأصلية (ADN) والاحتفاظ بفرضية انتقال نسخة من هذه المعلومات في صورة ARN .

السؤال 3 : يمكن اقتراح تسمية لهذا ARN من خلال نتائج التجارب بأنه الحامل لنسخة من المعلومات الوراثية أو الرسالة الوراثية من النواة إلى السيتوبلازم.

 

 

النشاط الجزئي 3 :

 المكونات الكيميائية لجزيء ARN :

يهدف هذا النشاط الجزئي إلى التعرف على التركيب الكيميائي للـ ARN الذي لم يتعرف عليه التلميذ في السنة الثانية.

السؤال 1 :يتم التعرف على تركيب الـ ARN عن طريق التعرف على نواتج الإماهة الكلية والجزئية.

يمكن استغلال المكتسبات القبلية حول التركيب الكيميائي للـ ADN لاستنتاج  التركيب الكيميائي للـ ARN السؤال 2 : يجب توجيه التلميذ نحو ربط مكونات النيوكليوتيدة (سكر + قاعدة + حمض الفسفوريك) في المرحلة الأولى، ثم ربط النيوكليوتيدات فيما بينها لتكوين سلسلة من النيوكليوتيدات للوصول إلى ARN .

ليصل التلميذ إلى أن ARN يتكون من ارتباط عدد من النيوكليوتيدات بروابط إستر فسفاتية،وأن تركيب البروتين يتم بانتقال نسخة من المعلومات الوراثية من النواة إلى السيتوبلازم في صورة ARN يدعى هذا ال ARN ب ARN الرسول.

 

 

النشاط 3: استنساخ المعلومات الوراثية

الهدف التعلمي : يهدف هذه النشاط إلى التعرف على آلية تشكل نسخة من المعلومات الوراثية لغرض انتقالها من النواة إلى السيتوبلازم بهدف تركيب بروتين معين.

 

النشاط الجزئي 1:

 هو مقارنة بسيطة بين ARN و ADN . يمكن إدماج النشاط السابق في هذاالنشاط ضمن سياق التعرف على التركيب الكيميائي للـARN من خلال مقارنته مع بنية ADN التي تعرف عليها التلميذ في السنة الثانية.

يهدف السؤال إلى إجراء مقارنة عن طريق إنجاز جدول يلخص نتيجة المقارنة التي تتركز على 3 عناصر أساسية وهي:

الإختلاف في التركيب الكيميائي لسكر الريبوز

الإختلاف في أنواع القواعد الآزوتية (U بدل T)

الإختلاف في عد السلاسل

يمكن كذلك إضافة الاختلاف في الموقع عند حقيقيات النواة

 

النشاط الجزئي 2 :

 يهدف إلى إظهار حدوث عملية الإستنساخ من خلال عرض صورة بالمجهر الإلكتروني (الدليل المباشر) في الوثيقة 2 .

السؤال 1 : من بين أهم المعارف التي يمكن أن يصل التلميذ إلى بناءها هي تحديد اتجاه الاستنساخ من خلال مقارنة طول خيوط ARN الناتجة حيث يزداد طول الخيوط كلما اتجهنا نحو نهاية المورثة.

السؤال 2 : لتوضيح الصورة تم عرض رسم تخطيطي لجزء مكبر من الصورة يظهر العناصر الثلاثة:

أ: ADN   ب: ARNm   بالإضافة إلى الإنزيم ARN بوليمراز.

ملاحظة: الاستنساخ يعني إنتاج أي نوع من أنواع ARN وليس بالضرورة ARNm ، لكن إنتاج ARNm هو الغالب لأن أنواع البروتينات كثيرة جدا بينما أنواع ARN محدودة جدا كما سيأتي ذكره لاحقا.

 

النشاط الجزئي 3 :

 يهدف إلى إظهار دور الإنزيم ARN بوليمراز في عملية الاستنساخ عن طريق استعمال المثبطات النوعية لهذا الإنزيم ومن أمثلتها المشهورة مادة الأمانيتين a-amanitin التي تتواجد طبيعيا في الفطر السام Amanita phalloides وهو الاسم العلمي (اللاتيني) لهذا الفطر.

إدراج صورة الفطر يعطي للتلميذ وضعية حقيقية وينبهه إلى خطورة بعض أنواع الفطريات السامة.

السؤال : يهدف السؤال إلى استخراج معلومة تشير إلى أن ARN بوليمراز هو الإنزيم المسؤول عن حدوث عملية الاستنساخ.

 

النشاط الجزئي 4 :

 يهدف إلى التعرف على تفاصيل آلية حدوث عملية الاستنساخ.

توضح الوثيقة 4  خطوات حدوث العملية والعناصر الداخلة فيها .

السؤال1 : يهدف إلى توجيه التلميذ نحو استخراج العناصر الضرورية لحدوث الاستنساخ وهي :

·        المورثة (المعلومات الوراثية الأصلية على جزيئة ADN)

·        إنزيم ARN بوليمراز

·        4 أنواع من النيوكليوتيدات الداخلة في تركيب ARN

السؤال 2 : يهدف إلى تحديد مراحل أو خطوات حدوث عملية الاستنساخ.

- الرقم 1 يمثل الوضعية التي تكون عليها المورثة قبيل انطلاق الاستنساخ. أي أن انطلاق الاستنساخ يتطلب تعرف ثم ارتباط الإنزيم ARN بوليمراز بمقدمة المورثة.

-الأرقام 2 ، 3 و 4 على التوالي، تمثل خطوات حدوث عملية الاستنساخ وهي الانطلاق والاستطالة ثم النهاية  .

السؤال3 : يهدف إلى توظيف المعارف المكتسبة  ومهارات التعبير العلمي السليم قصد كتابة نص علمي يصف فيه التلميذ خطوات آلية عملية الاستنساخ.

 

النشاط الجزئي 5:

يهدف إلى تأكيد العلاقة بين المعلومات  الوراثية الأصلية (ADN) ونسخةمن المعلومات في صورة (ARN)

السؤال1 : يهدف إلى التأكد من استيعاب التلميذ  لكيفية تحويل المعلومات من ADN إلى ARN .

السؤال 2 : يهدف هذا السؤال إلى تحديد قاعدة التكامل في القواعد بين ADN و ARN .

 

النشاط الجزئي 6 :

يهدف هذا النشاط إلى بناء نماذج صلبة للعناصر المتدخلة في عملية الاستنساخ لغرض نمذجة العملية. تترك الحرية للتلاميذ في اختيار نوع المواد التي تستعمل في بناء النماذج. يمكن أن يجري النشاط في المخبر أو يمكن أن يجريه التلاميذ في البيت ويتم تقديم النماذج في المخبر ومناقشة الدقة في إنجازها.

 

النشاط الجزئي 7 :

ملاحظة : تمت إضافة هذا النشاط نظرا لأهميته وعدم الإشارة إليه في المنهاج  بصورة واضحة.

يهدف هذا النشاط إلى الإشارة إلى إحدى المميزات الأساسية للمادة الوراثية في حقيقيات النواة وهو احتواءها على المناطق غير الدالة (introns) التي تفصل المناطق الدالة (exons) والتي تتواجد كذلك في ARNm الناتج بعد الاستنساخ مباشرة (ARNmأولي) ، إلاأن المناطق غير الدالة تختفي بعد ذلك ويصبح طول ARNm قصيرا (ARNmناضج)

يمكن إثبات وجود هذه الظاهرة عن طريق إجراء مايعرف بالتهجين الجزيئي بين سلاسل ADN وسلاسل ARNm  ذات التسلسل المتكامل.

الوثيقة أ تمثل صورة بالمجهر الإلكتروني بينما تمثل الوثيقة ب رسم توضيحي. تحديد المناطق غير الدالة يكون من خلال تحديد المناطق الأحادية والتي تمثل مناطق غير الدالة في ADN  والتي ليس لها مقابل في جزيئ ARNm الناضج.

السؤال 1: يهدف إلى الاستنتاج أن ARNm أقصر من ADN مما يشير إلى تغير في تركيبه.

السؤال 2 : يهدف إلى تدقيق المعلومة المتحصل عليها في السؤال الأول وهي أن بعض الأجزاء من ARN قد أزيلت (حذفت) مما قد يشير أنها لا تحمل معلومات وراثية.

السؤال 3: يهدف هذا السؤال إلى تحديد أدق لمفهوم القطع الدالة وغير الدالة من حيث عددها وطولها في إحدى المورثات. حيث تمثل الأرقام القطع الدالة لأنها متواجدة في ARNm الناضج بينما تمثل الأحرف المناطق غير الدالة لأنها متواجدة فقط في ADN وغائبة في ARNm وهي المناطق الأحادية عند التهجين.

 

النشاط 4 : الترجمة

يهدف النشاط إلى توضيح  مفهوم الترجمة في المعلومات الوراثية ونوع اللغتين ومكوناتهما. ويطرح النشاط إشكالية رئيسية وهي كيفية ترجمة الشفرة الوراثية إلى بروتين.

 

النشاط الجزئي 1 :

يهدف هذه النشاط إلى تحديد مكونات اللغتين ومختلف الاحتمالات لعدد الأحرف المكونة لكلمات اللغة النووية لكي تساوي عد كلمات اللغة البروتينية المعروفة مسبقا والمكونة من 20 كلمة والطريقة التي تم اتباعها لتحديد الكلمات النووية المقابلة للكلمات البروتينة.

تم طرح إشكاليتين

- الإشكالية الأولى: التعرف على  مختلف الإحتمالات

أ )تم في هذا الكتاب اعتماد فكرة أن عدد كلمات اللغة البروتينية هي 20 وهي معروفة مسبقا لكي يكون الهدف من طرح الإحتمالات هو البحث عن عدد الأحرف المكونة لكل كلمة في اللغة النووية مع العلم أن عدد الأحرف معروفة مسبقا وهي 4 أحرف.

لا يمكن طرح جميع الإحتمالات بل التوقف عند الإحتمال الذي يعطي عدد من كلمات اللغة النووية الذي يساوي 20 إذا كان موجودا.

السؤال 1: يهدف إلى تحديد عدد الكلمات في كل احتمال

الاحتمال الأول : كلمات من حرف واحد فهوغير منطقي، حيث عدد كلمات اللغة البروتينية في هذه الحالة أربع كلمات فقط .

 الإحتمال الثاني : يعطي 16 كلمة  وهو عدد غير كافي لتغطية كلمات اللغة البروتينية .

الإحتمال الثالث :  يعطي 64 كلمة في اللغة النووية  وهو الأصح بالرغم من أنه يعطي أكثر من 20 كلمة.

 

ب ) استغلال الجدول (الوثيقة 1):

السؤال 1: يهدف إلى اكتشاف وجود المرادفات

السؤال 2 : يهدف هذا السؤال إلى استخراج مختلف الاحتمالات (أي مرادفة واحدة أو 2 أو 3 أو 4 أو 6)

السؤال 3: يهدف إلى تحديد الرامزات بدون معنى أو رامزات التوقف.

 

- الإشكالية الثانية: تم طرح بعض التجارب التي استعملت لفك رموز الشفرة الوراثية. هذه التجارب هي الأولى التي تم إجراؤها ، واتبعت بتجارب أخرى لفك مختلف الرموز.

السؤال 1: يهدف إلى دفع التلميذ إلى اكتشاف المنهجية المتبعة في فك رموز الشفرة الوراثية.

السؤال2 : يهدف إلى استنتاج بعض أنواع الثلاثيات.

السؤال3: عبارة عن تطبيق يهدف إلى إجراء ترجمة يقوم بها التلميذ بعد أن يشكل سلسلة من ARNm مكون من 30 قاعدة.

 

 

النشاط الجزئي الثاني:

يهدف هذا النشاط إلى التعرف على أحد البرامج المستعملة في تحليل تتابع القواعد في ADN أو ARN أو في البروتينات.ممثل في برنامج Anagene

يمكن إيجاد تطبيقات باستعمال البرنامج على شبكة الإنترنت كما نشير أيضا إلى وجود تطبيقين في الوثيقة المرافقة للمنهاج.

السؤال 1 : يهدف السؤال إلى تأكيد ماتم التوصل إليه حول نقل المعلومة الوراثية وترجمتها ،بمقارنة تطبيقات استعمال برنامج Anagene مع ماتم التوصل إليه سابقا ، على أن يقدم التلميذ تبريرا لذلك

السؤال 2 : يهدف السؤال إلى استخلاص أهميةوفائدةاستعمال برنامج Anageneفي مقارنة تتابع نيوكليوتيدات لمورثات مختلفة .

 يهدف سؤال الوثيقة 5 إلى استنتاج أوجه التشابه بين أجزاء مورثات تشرف على تركيب سلاسل بيبتيدية مختافةوجزء المورثة Beta

وذلك بحساب النسبة المئويةلكل حالة .

 

النشاط الخامس: مراحل الترجمة

يهدف هذا النشاط إلى تحديد مقر تركيب البروتين في الهيولى ، أي إلى التعرف على العضيات التي تساهم في تركيب البروتين ومراحل حدوث العملية.

 

النشاط الجزئي الأول:

 تهدف الوثائق إلى التعرف على المقر عن طريق التصوير الإشعاعي الذاتي وتوضيح متعدد الريبوزوم.

السؤال  1: يهدف السؤال إلى التعرف على العضيات التي هي مقرتركيب البروتين في السيتوبلازم .

السؤال  2:يهدف إلى إعطاء تعريف لمتعدد الريبوزوم (البوليزوم polysome) والذي يمثل ارتباط عدد من الريبوزومات  بجزيء واحد من ARNm ، حيث يقوم كل ريبوزوم بانتاج سلسلة ببتيدية في آن واحد.

السؤال 3 : يهدف هذا السؤال إلى الوصول إلى أن متعدد الريبوزوم هو طريقة فعالة لتركيب البروتين بسرعة لإنتاج كمية معتبرة من  نفس البروتين في وقت أقل. ويمكن اعتبار أن عدد الريبوزومات المرتبطةهو وسيلة للتحكم في سرعة وكمية تركيب البروتين حسب حاجة الخلية.

 

النشاط الجزئي الثاني:

يهدف إلى إثبات دور تشكل متعدد الريبوزوم في تركيب البروتين عن طريق التجربة.

فمن خلال السؤال المطروح يصل التلميذ إلى معلومة مفادها أن تشكل البوليزوم ضروري لتركيب البروتين.

 

النشاط الجزئي الثالث:

 يهدف إلى التعرف على أنواع ARN المتواجدة في الهيولى بعد أن تعرف التلميذ في النشاطات السابقة على أحد أنواع ARN وهو ARNm الذي يتم تركيبه في النواة ويهاجر إلى الهيولى.

تبين الوثيقة (2) نتائج فصل أنواع ARN الهيولية بطريق الطرد المركزي.

تحتوي الوثيقة على أنابيب الطرد المركزي والبقع التي يتم الحصول عليها حسب وزنها (كثافتها) بالإضافة إلى المنحنيات التي توضح كمية ARN في كل شوكة.

تمت القياسات أثناء وخارج فترة تركيب البروتين.

الجدول الموضح في الوثيقة (3) تم فيه عرض معطيات عامة غير مرتبطة بشروط التجربة الموضحة في الوثيقة (2).

معطيات الجدول تؤكد وتوضح نتائج التجربة وتساعد التلميذ للوصل إلى استنتاج المعلومات الصحيحة حول خصائص أنواع ARN .

·   ملاحظة: هذه المعطيات تصحح أحد الأخطاء التي وردت في الموضوع الثاني لبكالوريا 1999 والذي تم فيه خطأ الإشارة إلى وجود 3 أنواع من ARNt والصحيح أن هناك 3أنواع من ARNr مختلفة في أوزانها الجزيئية.

 

السؤال 1:إنجاز تحليل مقارن يؤدي إلى الإستنتاج أن أحد أنواع ARN يختفي خارج فترة تركيب البروتين.

السؤال 2:  يتم فيه الوصول إلى تحديد نوع ARN في كل شوكة بالاستعانة بالجدول. حيث:

الشوكة 1 و 2  و 3 تمثل أنواع من ARNr

الشوكة 4 تمثل ARNt (بالرغم من تواجد أنواع كثيرة من ARNt كما سيأتي ذكره لالحقا فإن هذه الأنواع لها نفس الوزن الجزيئي تقريبا وهي تختلف في تتابع القواعد وليس في الوزن مما يؤدي إلى ظهورها في نفس الشوكة)

الشوكة 5 تمثل ARNm لأنه يختفي خارج تركيب البروتين.

السؤال 3 : يهدف إلى تفسير سبب اختلاف طول (وزن) ARNm حيث يتغير طوله بتغير طول المورثة (عدد الأحماض الأمينية في البروتين) التي تم استنساخها.

النشاط الجزئي 4 :

 يهدف إلى توضيح بنية ومكونات الريبوزوم

السؤال 1: يصل فيه التلميذ إلى أن الريبوزوم يتكون من بروتينات وأحماض نووية من نوع ARNr .

السؤال 2: يقدم التلميذ فيه وصفا في شكل نص علمي لبنية الريبوزوم. يتضمن النص مكونات الريبوزوم ، مختلف المواقع ، مختلف العناصر الأخرى التي ترتبط به (لا تتم الإشارة هنا إلى آلية العمل التي سيتم وصفها لاحقا).

 

النشاط الجزئي 5 :

تهدف الوثائق إلى توضيح بنية ARNt ومختلف الطرق المتبعة لتمثيله.

الهدف من عرض مختلف الأشكال هو تمكن الطالب من التعرف عليه في مختلف الحالات التي يصادف فيها شكل ARNt .

السؤال 1: يهدف إلى استنتاج الأجزاء الرئيسية في بنية ARNt وهي مكان تثبيت الحمض الأميني وموقع الرامزة المضادة anticodon .

السؤال 2 :هو تطبيق يقوم فيه التلميذ برسم أربعة أنواع من ARNt لكي يتأكد لديه الاختلاف بين أنواع ARNt  يتم إنجاز التطبيق بالاستعانة بالرامزات الموضحة في جدول الشفرات الوراثة (الصفحة 20). يمكن الربط بين المعارف المتوصل إليها في هذا السؤال  والسؤال  2 من النشاط الجزئي 3 (الصفحة 25).

 

النشاط الجزئي 6 :

يهدف هذا النشاط إلى توضيح دور ARNt .

تشير الوثائق إلى آلية تنشيط الأحماض الأمينية والعناصر الضرورية لذلك.

يهدف السؤال إلى استخراج العناصر اللازمة لتنشيط الأحماض الأمينية ودور كل منها.

 

النشاط الجزئي 7 :

 يهدف إلى تحديد آلية ومراحل حدوث الترجمة.

توضح الوثيقة 9 مراحل وآلية حدوث الترجمة التي تتم في 3 مراحل: الانطلاق ، الاستطالة ثم النهاية. في مستوى ريبوزوم واحد.

كما توضح الوثيقة المرافقة حدوث المراحل المختلفة على مستوى متعدد ريبوزوم.

السؤال 1: يهدف إلى استنتاج العناصر الضرورية لانطلاق الترجمة وهي : تحت الوحدة الصغرى ، ARNt الخاص بـ Met ، تحت الوحدة الكبرى ، ARNt الخاص بالحمض الأميني الثاني.

السؤال 2: يهدف إلى دفع التلميذ إلى استخراج معلومات من خلال الرسم التخطيطي لمرحلة النهاية حول مايحدث في هذه المرحلة وهي: انفصال السلسلة الببتيدية المتشكلة ، انفصال ARNt الأخير ، انفصال ثم تفكك ARNm ، انفصال تحت وحدتي الريبوزوم.

السؤال 3: يهدف هذا السؤال إلى توجيه التلميذ نحو استعمال مهاراته في التعبير العلمي لوصف مراحل حدوث الترجمة في نص علمي.

 

النشاط الجزئي 8 :

يهدف هذا النشاط إلى بناء نماذج صلبة للعناصر المتدخلة في عملية الترجمة. تترك الحرية للتلاميذ في اختيار نوع المواد التي تستعمل في بناء النماذج. يمكن أن يجري النشاط في المخبر أو يمكن أن يجريه التلاميذ في بيوتهم ويتم تقديم النماذج في المخبر ومناقشة الدقة في إنجازها. يتم الإحتفاظ بالنماذج الجيدة في المخبر لتبقى كوسيلة إيضاح.

التجربة المعروضة تحت عنوان فك رموز الشفرة الوراثية تصف تجارب أجريت في 1964 لغرض فك كل رموز الشفرة الوراثية وهي مكملة للتجربة التي تم وصفها في النشاط 4 (الصفحة 21).

كان من الممكن وضع هذه التجربة ضمن النشاط 4  في الصفحة 21 مرافقة ومكملة للوثيقة 2  ، لكن التجربة تتطلب أن يكون التلميذ قد تعرف على آلية حدوث الترجمة وأنواع ARN والريبوزوم لذلك تم تأخيرها ووضعها في هذا الموضع.

يعتمد مبدأ التجربة على تكون المعقد بين الريبوزوم وARNt  و ثلايية النيوكليوتيد. هذا المعقد كبير الحجم ولا يعبر ورق الترشيح المستعمل ويكون المعقد مشعا عند ارتباط ARNt  . لذلك فإن تواجد الإشعاع فوق ورق الترشيح دليل على تعرف ARNt  على الثلاثية المستعملة. ومنه يتم التعرف على الثلاثية المقابلة لكل حمض أميني. مبدأ التجربة يختلف على التجربة الموصوفة سابقا في الصفحة 21 لأن في هذه التجربة لا يتم تركيب البروتين أثناء التجربة وإنما فقط تكون المعقد.

يهدف السؤال في هذا النشاط إلى تمكين التلميذ من ترجمة المعلومات المتوصل إليها إلى رسم تخطيطي يحوصل فيه مختلف مراحل عملية تركيب البروتين

النشاط الجزئي 9 :

يهدف هذا النشاط إلى توضيح مصير البروتين بعد تركيبه. حيث يكمل المعارف التي تم التوصل إليها سابقا فيما يخص آلية تركيب البروتين خاصة وأن الوحدة المقبلة توضح ببنية ووظيفة البروتينات. تم إدراج هذا النشاط لكي يتوصل التلميذإلى بناء مفهوم توجيه البروتين  نحو المكان الذي يؤدي فيه وظيفته بعد أن ينضج ويصبح جاهزا لأداء هذه الوظيفة.

السؤال 1 : يهدف إلى دفع التلميذ للتوصل إلى المسار الذي يسلكه البروتين من مكان التركيب إلى مكان النضج ثم طرح البروتين خارج الخلية في حالة البروتينات الإفرازية. يتم الاستنتاج من خلال استعمال تقنية التصوير الإشعاعي الذاتي. يمكن الرجوع إلى شرح طريقة التصوير الإشعاعي الذاتي التي تم توضيحها سابقا في بداية الوحدة

السؤال 2: الهدف منه دفع التلميذ للبحث ونقديم اقتراح حول ما يمكن أن يحدث في كل عضية يمر بها البروتين قبل إفرازه. ويمكن التلميذ من الوصول إلى استنتاج أن :

-الريبوزوم هو مقر التركيب.

- جهاز غولجي فهو مقر لاكتمال نضج البروتين وتغليفه في شكل حويصلات

-الحويصلات هي وسلة لنقل البروتين إلى خارج الخلية عن طريق الإطراح الخلوي (نقل حويصلي).

يمكن كذلك تحديد مدة بقاء البروتين داخل كل عضية من خلال زمن ظهور واختفاء الإشعاع فيها.

                                              التمـــارين:

 

التمرين 1:

 يهدف التمرين إلى طرح مفهوم تنظيم إنتاج البروتين حسب حاجة الخلية أو الكائن.

من خلال تحليل المنحنيات بصورة منهجية بعد تقسيمها إلى 3 مراحل  يصل التلميذ  إلى تفسير تزايد نمو البكتريا بنفس العدد في المرحلة الأولى التي تمثل استعمال سكر الغلوكوز.

تفسير ثبات عدد البكتريا في المزرعتين  في المرحلة الثانية يكون بعد استهلاك كل الغلوكوز لعدم قدرتها على استعمال السكر الثاني في الوسط وهو اللكتوز.

وفي المرحلة الثالثة يفسر التلميذ نمو عدد البكتريا فقط في المزرعة أ التي تكون فيها البكتريا قادرة على استعمال سكر اللكتوز  وهي القادرة على إنتاج إنزيم  b-غلكتوسيداز ، بينما لا تستطيع البكتريا في المزرعة ب استعمال اللكتوز كمصدر للطاقة وهي غير قادرة على إنتاج إنزيم b-غلكتوسيداز.

يتساءل التلميذ بعد ذلك عن التباين بين السلالتين من البكتريا في قدرتهما على استعمال سكر اللكتوز مع العلم أن البكتريا قادرة على استعمال سكر أحادي هو الغلوكوز.

يمكن كذلك التوصل إلى الزمن اللازم لتحفيز مورثة لغرض تركيب البروتين وذلك من خلال مقارنة الزمن بين توقف الزيادة في أعداد البكتريا وبداية ظهور إنزيم غلكتوسيداز في الوسط.

 ففي السؤال 3: يقترح التلميذ فرضية يوضح فيها أن إنتاج الإنزيم الذي هو بروتين يتطلب عملية استنساخ ثم ترجمة حسب ما تعرف عليه الطالب من خلال الوحدة. يتطلب تركيب البروتين معلومات وراثية في مورثة  ففي حالة حدوث طفرة قد تصيب المورثة تصبح الخلية غير قادرة على إنتاج الإنزيم.

في السؤال 4 : يطلب من التلميذ أن يرسم منحنى لحالة جديدة (وضعية جديدة) بالاعتماد على ما توصل إليه في الأسئلة السابقة. شكل المنحنى ممكن أن يشبه المنحنى التالي:

من المتوقع أن يرسم التلميذ خطين مستقيمين متوازيين يشبهان

المرحلة الأولى من التجربة السابقة وذلك لأن كلا السلالتين من

البكتريا قادرة على استعمال الغلوكوز وأن الطفرة في البكتريا ب

لم تؤثر على استعمال الغلوكوز وإنما على استعمال اللكتوز.

في هذه المرحلة يتم إنتاج الإنزيم اللازم لإماهة سكر اللكتوز

 واستعمال نواتج الإماهة في إنتاج الطاقة والنمو.

 أن إنتاج الإنزيم b -غلكتوسيداز يتم فقط بوجود سكر اللكتوز

 في الوسط لأن الخلية تكون في حاجة إلى إنزيم لإماهة اللكتوز

 (سكر الحليب) لغرض الإستفادة من سكر الغلوكوز والغلكتوز إنتاج الطاقة اللازمة للنمو.

لا يتم إنتاج اللإنزيم إلا في البكتريا أ عند استهلاك سكر الغعلوكوز المفضل عن سكر اللكتوز كمصدر للطاقة.

 

التمرين 2 :

يهدف التمرين إلى تحديد بعض خصائص ومميزات ARNm .

ملاحظة: الخط الأحمر يمثل كمية ARN بينما يمثل الخط الأزرق كمية البروتين

بعد التحليل المقارن للمنحنيين وفق المرحلتين (بعد الحقن الأول وبعد الحقن الثاني)

يمكن للتلميذ أن يستنتج أن جزيئة ARNm تستهلك لأن كميتها تتناقص مع مرور الزمن. بينما تزداد كمية البروتين مع الزمن.

الخاصية التي يتميز بها ARNm هي مدة بقائه قصيرة أي أنه يهدم بعد تركيبه بقليل أي بعد استعماله في بناء البروتين. يمكن ملاحظة ذلك من خلال تناقص كميته مع الزمن بعد الحقن الأول ثم كذلك بعد الحقن الثاني.

 

السؤال 3 : التعليل يعتمد على عدم قدرتها على إنتاج نسخة من المعلومات الوراثية في النواة. إمكانية تركيب البروتين لفترة قليلة يعود إلى الكمية من ARNm التي تم تركيبها قبل نزع النواة.

يمكن ربط نتيجة السؤال الثالث مع ما توصل إليه التلميذ من السؤال الثاني حول مدة بقاء جزيئة ARNm .

 

التمرين 3 :

يهدف التمرين إلى دفع التلميذ إلى إجراء عملية استنساخ ثم ترجمة من خلال الإجابة على السؤال الأول.

مقارنة التتابع يسمح بتحديد الاختلاف والاستنتاج بأن ذلك يعود إلى اختلاف في المعلومات الوراثية.

التعليل بدقة يقود إلى أن الكائنين من نوعين مختلفين.

من خلال السؤال 3 يقوم التلميذ بتحليل منهجي للمنحنيين ويستنتج من ذلك أن البروتين يصنع داخل الخلية ثم يفرز إلى الخارج ، يتم التوصل إلى ذلك من خلال مقارنة زمن ظهور الإشعاع وتطور كميته مع الزمن.

 

التمرين 4 :

يهدف إلى توضيح حالة استثنائية في ترجمة المعلومات الوراثية عند البرامسيوم.

ظهور رامزة توقف يؤدي إلى توقف تركيب البروتين عند الأرنب بينما لا يتوقف تركيب البروتين  عند البرامسيوم.

الفرضية قد تشير إلى أن رامزة التوقف عند الأرنب ليست نفسها عند البرامسيوم أي أن هناك حالات استثنائية عند بعض الكائنات. وأن رامزة التوقف عند الأرنب تعني حمض أميني معين عند البرامسيوم.

السؤال 3 يحاول من خلاله التلميذ التوصل إلى نوع الحمض الأميني الذي يقابل رامزة التوقف عند الأرنب أي أن  رامزات التوقف عند الأرنب لا تفسر بأنها رامزات توقف بل أحماض أمينية. تشير الملاحظات إلى أن رامزة التوقف عند الأرنب قد تعني رامزة الغلوتامين عن البرامسيوم مما يجعل البروتين عند البرامسيوم يحتوي على  عدد أكبر من أحماض Gln .

وفي السؤال 4  يستنتج التلميذ  القاعدة العامة التي تم استثناءها في حالة البرامسيوم.

 

 

التمرين 5 :

يهدف التمرين إلى دفع التلميذ إلى تثبيت معارفه حول الإستنساخ والترجمة وذلك من خلال:

1- البحث عن منطقة ADN التي توافق رامزة الانطلاق AUG . بما أن السلسلة الموضحة في الوثيقة هي السلسلة غير المستنسخة فإن الثلاثية هي ATG .

2-   الحصول على السلسلة المستنسخة بالتكامل.

3-   تمثيل سلسلة ARNm .

4-   إجراء الاستنساخ للحصول على ARNm

5-   البحث عن ثلاثية Ser لتحديد موقع الطفرة.

6- توقف تركيب البروتين قد يعود إلى ظهور رامزة توقف ، يتم دفع التلميذ للبحث عن الثلاثية التي حدثت فيها طفرة فأدت إلى ظهور رامزة توقف على مستوى جزيئة ADN .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوحدة الثانية:العلاقة بين بنية ووظيفة البروتين

 

مدخل الوحدة: يهدف المدخل إلى طرح وضعية حقيقية تعرف عليها التلميذ سابقا وهي فقر الدم المنجلي وهي في نفس الوقت مرض وراثي خطير يصيب الإنسان.

يعتبر هذا المرض مثالا جيدا يوضح العلاقة بين البنية والوظيفة ، حيث يؤدي تغير في أحد الأحماض الأمينية بسبب طفرة وراثية إلى تغير في البنية الفراغية للبروتين مما يعطل وظيفتها ويؤثر على شكل كرات الدم الحمراء وبالتالي خطر انسداد الأوعية الدموية.

توضح الوثائق المعروضة سلسلة بيبتيدية في هيموجلوبين شخص سليم وشخص مصاب من حيث تتابع الأحماض الأمينية ، إلى جانب شكل كرات الدم الحمراء في الحالتين وتدفق هذه الكريات داخل الأوعية الدموية.

كما توضح الصورة في أسفل الوثيقة تمثيل مبسط لبنية فراغية لبروتين الهيموغلوبين المرتبط والخالي من الأكسجين.

إن اختيار هذه الوضعية الهدف منها دفع التلميذ للتساؤل حول العلاقة الموجودة بين بنية البروتين ووظيفته ، حيث سيكتشف التلميذ من خلال النشاطات المقدمة في الوحدة الثانية وفي كل وحدات المجال الأول أمثلة عن العلاقة بين بنية البروتين ووظيفته.

 

ملاحظة: تم إضافة نشاطين (الأول والثاني) في هذا الكتاب كتمهيد لدراسة البنية الفراغية للبروتينات باستعمال برامج كمبيوتر متخصصة نظرا لأن التلميذ لا يمكنه مقارنة بنيات فراغية تم الحصول عليها من خلال هذه البرامج دون علم مسبق بالبنية الفراغية للبروتين وكيفية تمثيلها باستعمال هذه البرامج

 

النشاط الأول: تمثيل البنية الفراغية للبروتين

يهدف هذه النشاط إلى توضيح القواعد المتبعة في تمثيل النماذج الجزيئية عموما وللبروتينات بصورة خاصة. إن معرفة هذه القواعد سوف يسهل على المتعلم الاستفادة من برامج الحاسوب  والتعرف على مميزات البنية بصورة أسهل.

يهدف السؤال المطروح إلى  التوصل إلى مزايا استعمال نماذج مختلفة. يمكن أن يجد التلميذ الإجابة من خلال قراءة النص المرافق للصور والوثائق المعروضة.

 

يمكن ايجاد دليل الإستعمال وتطبيقات باستعمال البرنامج في شبكة الإنترنت في الموقع التالي:

www.ens-kouba.dzarabicrastop.htm

 

 

 

 

النشاط الثاني:

 لم يتم الإشارة إلى هذا النشاط  في المنهاج وقد رأينا أنه ضروري لكي يتمكن التلميذ من مقارنة البنيات الفراغية للبروتينات المقترحة في المنهاج في النشاط الموالي.

يهدف هذا النشاط إلى تعريف التلميذ بمستويات البنية الفراغية لبنية للبروتينات ومختلف الروابط التي تساهم في ثبات كل مستوى من مستويات هذه البنية الفراغية ، والممثلة في الأجزااء(1، 2، 3، 4).

 

السؤال 1: يهدف إلى دفع التلميذ للتوصل إلى أن الانتقال من البنية الأولية إلى الثانوية يمر عبر إلتفاف السلسلة الببتيدية ذات البنية الأولية (لا يمكن استعمال كلمة تحلزن في كل الحالات لأن التحلزن يؤدي إلى ظهور شكل حلزوني وهو صحيح بالنسبة للبنية الثانوية الحلزونية a).

 

السؤال 2: البنية الثالثية هي التفاف السلسلة الببتيدية ذات البنية الأولية والثانوية. تتميز بنقص في الطول وزيادة في السمك بسبب الالتفاف. تأخذ البنية الثالثية عادة الشكل الكروي. وتتميز عن الثانوية في نوع الروابط المساهمة في استقرارها. يمكن إيجاد المعلومات الضرورية في النص المرافق للأشكال والوثائق المقدمة داخل هذا النشاط في الكتاب.

البنية الرابعية : يهدف هذا الجزء من النشاط إلى توضيح هذا المستوى من البنية وتصحيح الخطأ الذي كان متداولا في المنهاج القديم حول عدد السلاسل الببتيدية التي تتواجد في البنية الرابعية ، حيث يتم ذلك عن طريق تقديم مثالين وعدم الإقتصار على مثال واحد هو الهيموغلوبين.

يجب التنبيه على أنه لا علاقة بين 4 تحت وحدات والبنية الرابعية كما يجب تفادي استعمال مصطلح البنية الرباعية لأنها تِؤدي إلى تكون فكرة أن البنية الرابعية تعني دائما أربعة سلاسل ببتيدية (تحت وحدات).

يهدف السؤال في هذه الفقرة إلى لفت انتباه التلميذ إلى أن هذا المستوى من البنية الفراغية هو أكثر المستويات تعقيدا مهما كان عدد السلاسل الببتيدية وهو مستوى أعلى من المستوى الثالثي لأنه يتكون من سلاسل ببتيدية لكل منها بنية  ثالثية.

يجب تفادي استعمال كلمة التفاف عند الانتقال من البنية الثالثية إلى البنية  الرابعية لأن الانتقال ينتج عن تجمع السلاسل الببتيدية ذات البنيات الثالثية وليس عن الزيادة في إلتفافها.

كما يجب الانتباه إلى أن البنية الرابعية لا توجد عند جميع أنواع البروتينات أي أن هناك بروتينات تتوقف فيها درجة التعقيد عند البنية الثالثية وتكون في هذه الحالة البنية الوظيفية هي البنية الثالثية . أما البروتينات ذات البنية الرابعية فإنها لا تؤدي وظيفتها إلا إذا كانت السلاسل الببتيدية متجمعة في بنية رابعية.

لذلك فإن السؤال في الصفحة 45 يؤكد على الحد الأدنى لعدد تحت الوحدات في البنية الرابعية وهو 2 والحد الأقصى لعدد تحت الوحدات غير محدد.

 

 

 

 

 

 

النشاط 3 : العلاقة بين بنية ووظيفة البروتين

يهدف هذا النشاط إلى محاولة فهم العلاقة بين بنية البروتين ووظيفته وذلك بداية بفهم البنية ثم محاولة ربطها بالوظيفة.

 

النشاط الجزئي 1 :

يهدف إلى تقديم نماذج حول البنية الفراغية لبروتينات معروفة تِؤدي وظائف مختلفة في الجسم  ويحاول التلميذ من خلال مقارنة البنية الفراغية التوصل إلى أنها مختلفة.

السؤال 1 : يهدف إلى إجراء مقارنة واستخراج أوجه الاختلاف والتشابه

     عناصر المقارنة:

درجة التعقيد: بسيطة (الإنسولين) معقدة(مثل الهيموغلوبين) متوسطة التعقيد (الليزوزيم والميوغلوبين)

عدد السلاسل: واحدة (ميوغلوبين و ليزوزيم) ، سلسلتان (الإنسولين) ، 4 سلاسل (الهيموغلوبين)

أنواع البنيات الثانوية  : الحلزونية a  (باللون الأحمر) أو وريقات b باللون الأصفر ومناطق الإنعطاف (أبيض – أزرق)

عدد  البنيات الثانوية : 3 فقط في الإنسولين ، حوالي 8-10 في الليزوزيم والميوغلوبين ، أكثر من 10 في الميوغلوبين (حوالي 32) لا يمكن الوصول إلى تحديد العدد إلا إذا تم استخدام برنامج Rastop .

 

يمكن إيجاد تطبيقات حول استعمال Rastop  لدراسة بنية هذه البروتينات الأربعة في الموقع

www.ens-kouba.dzarabicrastop.htm

وذلك في الجزء الخاص بالأنشطة في الصفحة الرئيسية في العمود الأفقي

 

 

 

 


الخلاصة من مقارنة البنية الفراغية: من خلال المقارنة يصل التلميذ إلى أنها مختلفة ويتساءل عن سبب الاختلاف في البنية.

اعتمادا على المعارف السابقة في السنة الثانية وفي الوحدة السابقة يحاول اقتراح فرضية لتفسير الاختلاف في البنية الفراغية.

السؤال2 :بما أن الاختلاف الأساسي بين البروتينات هو الاختلاف في نوع وعدد وتتابع الأحماض الأمينية فالفرضية الوحيدة التي تبرز هي فرضية الاختلاف في الأحماض الأمينية. لذلك يتم في النشا ط الجزئي الموالي دراسة أنواع وخصائص الأحماض الأمينية لمحاولة تفسير الاختلاف في البنية الفراغية.

 

النشاط الجزئي 2 :

 يهدف إلى التعرف على الصيغ الكيميائية للأحماض الأمينية انطلاق أولا من الصيغة العامة ثم الصيغ المفصلة لـ 20 حمض أميني.

 

السؤال 1: يهدف إلى دفع التلميذ لتقديم تعريف علمي دقيق لحمض أميني انطلاق من الصيغة العامة للأحماض الأمينية  ( الأحماض  الأمينية  هي مركبات  عضوية  تحتوي  على  مجموعة  كربوكسيلية

(-COOH) ومجموعة أمينية (-NH2) متصلتين بذرة كربون a التي تتصل بدورها بجذر R (سلسلة جانبية) يختلف تركيبه من حمض أميني لآخر.

الأسئلة : (2 و 3 و 4 و5) تهدف إلى دفع التلميذ إلى استغلال الوثيقة 3 والبحث عن أحماض أمينية ذات مواصفات محددة لغرض التعرف أكثر على أنواع الأحماض الأمينية المختلفة.

السؤال 6 : يهدف إلى الإشارة إلى إحدى أهم طرق تصنيف الأحماض الأمينية حسب نوع الجذر (وجود المنجموعات الحامضية COOH أوة المدجموعات القاعدية NH2 في الجذر)

الحمض الأميني Ala لا يحتوي على أي من هذه المجموعات في الجذر لذلك يكون متعادلا.

تصنيف الأحماض الأمينية المطلوب في السؤال 7 يقسمها إلى حامضية (Asp و Glu) و قاعدية (Lys و Arg و His) ومتعادلة وهي 15 حمضا أمينيا المتبقية.

 

النشاط الجزئي 3:

 يهدف هذا النشاط إلى الوصول إلى بناء المعرفة الخاصة بإحدى أهم مميزات الأحماض الأمينية وهي الشحنة وما ينتج عنها من سلوك الأحماض الأمينية في المجال الكهربائي باستخدام جهاز الهجرة الكهربائية الذي تم وصف مبدأ تشغيله في أسفل الصفحة 48 .

 

السؤال 1: يهدف إلى دفع التلميذ لتفسير سلوك الحمض الأميني في المجال الكهربائي والوصول إلى أن شحنة الحمض الأميني تتغير بتغير درجة pH الوسط. وأن هجرة الحمض الأميني في هذا المجال تعتمد على نوع الشحنة التي يكتسبها.

السؤال 2 : يحاول التلميذ فيه تمثيل الصيغة الكيميائية لتحديد مكان وجود الشحنة (على مجموعة COO- عند الوسط القاعدي وعلى مجموعة NH3+ في الوسط الحامضي)

السؤال 3:  يحاول التلميذ فيهذا السؤال استخراج قاعدة تنطبق على جميع الأحماض الأمينية وهي قاعدة تسمح بتحديد نوع الشحنة من خلال مقارنة قيمة pHi للحمض الأميني مع قيمة pH الوسط.

pHi>pH    شحنة الحمض الأميني تكون موجبة (+)

pHi<pH  شحنة الحمض الأميني تكون سالبة (-)

pHi=pH محصلة شحنة الحمض الأميني معدومة (0)

الشحنة معدومة لا تعني عدم وجود شحنة وإنما تساوي الشحنات الموجبة والسالبة مما يعطي محصلة شحنة معدومة (0).

السؤال 4 : يهدف إلى بناء معرفة هامة تخص سلوك الأحماض الأمينية (سلوك الأحماض أو سلوك القواعد). تسلك الأحماض الأمينية سلوك القواعد في الوسط الحامضي وسلوك الأحماض في الوسط القاعدي لذلك فهي أحماض وقواعد أي أنها مركبات أمفوتيرية (حمقلية).

 

 

النشاط الجزئي 4:

 يهدف هذا الجزء من النشاط إلى بناء معرف تتعلق بكيفية تكون الرابطة الببتيدية التي تسمح للأحماض الأمينية بتشكيل االسلاسل الببتيدية. الوصول إلى بناء هذه المعرفة يكون عبر مقارنة الصيغة الكيميائية للسلسلة الببتيدية (أحماض أمينية مرتبطة) مع أحماض أمينية غير مرتبطة.

استغلال الوثائق:

يستنتج التلميذ من خلال الإجابة عن السؤال 1 : أن الرابطة الببتيدة تتشكل من اتحاد مجموعة كربوكسيل لحمض أميني مع مجموعة أمين لحمض أمينيي آخر مع خروج جزيئة ماء (H2O).

السؤال 2: يؤكد السؤال الأول عن طريق تسمية المجموعتين المشاركيتين في تشطل الرابط الببتيدية.

في السؤال 3: يقوم التلميذ بتمثيل الصيغ الكيميائية قبل وبعد ارتباط الحمض الأميني الرابع.

في السؤال 4 : يستنتج التلميذ عدد وظائف الكربوكسيل والأمين الحرة بغض النظر عن وجودها في الجذور. هذا العدد لا يتأثر بطول السلسلة الببتيدية أي بعدد الأحماض الأمينية إذا تم إهمال الجذور الحامضية والقاعدية.

 

النشاط الجزئي الخامس:

بعد التعرف على البنية الفراغية للبروتين وخصائص الأحماض الأمينية يصل التلميذ  من خلال هذا النشاط الجزئي إلى ربط العلاقة بين تتابع الأحماض الأمينية ، البنية الفراغية للبروتين ، ووظيفة البروتين التي هي في هذه الحالة نشاط إنزيم ريبونيوكلياز وذلك من خلال تجربة مشهورة أجراها العالم أنفنسن Anfinsen .

هذه التجربة أثبتت بصورة واضحة أن لتتابع الأحماض الأمينية ولبنية البروتين دور أساسي في تحديد الوظيفة وأن تغيير التتابع يؤثر على البنية الفراغية يؤدي بالتالي إلى تأثر الوظيفة

كما يهدف النشاط من خلال التجربة إلى توضيح دور الروابط الكيميائية في المحافظة على البنية الفراغية للبروتين.

المبدأ  المتبع في التجربة  يعتمد على استعمال مواد تكسر إحدى الروابط الأساسية المحافظة على ثبات البنية الفراغية الثالثية للبروتين ويتم إختبار نشاط الإنزيم لتحديد مدى تأثر الوظيفة.

 

السؤال 1: يهدف إلى بناء معرفة تتعلق بدور الأحماض الأمينية في تكوين روابط تساهم في المحافظة على بنية البروتين.

تمثل الأرقام مواقع لأحماض الأمينية من نوع Cys التي لها أهمية خاصة في ثبات البنية الفراغية في العديد من البروتينات حيث يتحد جزيئتين من Cys لتكوين جسر ثنائي الكبريت (Pond disulfure).

السؤال 2:يهدف السؤال إلى دفع التلميذ إلى إيجاد العلاقة بين تتابع الأحماض الأمينية والبنية الفراغية للبروتين من جهة ثم بين البنية الفراغية للبروتين ووظيفته من جهة أخرى.

وجود أحماض أمينية من نوع محدد في أماكن محددة يؤدي إلى تكوين روابط كيميائية تحدد البنية الفراغية للبروتين وتعمل على ثباتها. لذلك فإن تكسير هذه الروابط يفقد البنية الفراغية وتفقد معها الوظيفة.

كما أن البنية الفراغية الطبيعية للبروتين وليس أي بنية فراغية أخرى هي التي تسمح للبروتين بأداء وظيفته. مفهوم إعاقة الإنطواء الطبيعية للبروتين عن طريق مركب اليوريا يؤكد هذا.

السؤال3 : يتم التأكد من خلال هذه التجربة أن للأحماض الأمينية دور أساسي في تحديد البنية الفراغية وبالتالي وظيفة البروتين.  أي أن فرضية تدخل الأحماض الأمينية صحيحة.

يجب التأكيد على مفهوم العلاقة بين ببنية ووظيفة البروتين وتخصصه لأنه يعتمد عليه مفاهيم أخرى كثيرة في الوحدات الثلاثة المقبلة في الإنزيمات والمناعة وفي الاتصال العصبي.

يمكنك إيجاد دليل مفصل لاستعمال برنامج راستوب Rastop وتطبيقات باستعمال العديد من البروتينات الهامة في الموقع التالي:

تم إنشاء الموقع خصيصا لغرض استفادة أساتذة التعليم الثانوي

www.ens-kouba.dzarabicrastop.htm

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                                             التمــــارين

 تمرين 1:

يهدف التمرين إلى توظيف المعارف المكتسبة حول خصائص الأحماض الأمينية. حيث تم إدراج أحماض أمينية قاعدية وحامضية لتوضيح الإختلاف بينها وبين الأحماض الأمينية المتعادلة.

1- تحليل نتائج التجربة يسمح للتلميذ باستنتاج ثلاثة قيم مختلفة لـ pHi  لثلاثة أحماض أمينية من خلال تحديد  pH الذي لا يتحرك عنده الحمض الأميني في المجال الكهربائي. يمكن كذلك التوصل إلى تطبيقات للقاعدة التي تم التوصل إليها حول تحديد نوع  شحنة  الحمض الأميني عند مقارنة  قيمتي pH  و pHi  .

2- مقارنة القيم تؤدي إلى الاستنساج أن الأحماض الأمينية الحامضية لها pHi منخفض (أقل بكثير من 7 وتقع عادة في قيم بين 3 و 5 )  أما الأحماض الأمينية القاعدية فيكون pHi لها  مرتفع (أعلى من 7 )

3-  يهدف السؤال إلى بناء معرفة أساسية تخص العلاقة بين مسافة الهجرة وقوة الشحنة ، حيث كلما كانت الشحنة أقوى كلما كانت الهجرة أسرع نحو القطب المعاكس. قوة الشحنة لها علاقة بالفرق بين قيمتي pH  و pHi  لكل حمض أميني. كلما ابتعدنا عن نقطة pHi  كلما زادت الشحنة. قيمة pHi   للحمض الأميني Lys    أكبر من pHi   لحمض Ala   وهي أبعد عن pH الوسط (3.2) وبالتالي تكون هجرة Lys أسرع نحو القطب السالب.

4- بالاستعانة بالوثيقة 3 الصفحة 47 يتم تمثيل الصيغة مع وضع شحنة سالبة على مجموعة COO-  وشحنة موجبة على NH3+  الأصلية في كلا الحالتين. 

التمرين 2 :

 يهدف التمرين إلى تدريب التلميذ على استعمال برنامج Rastop  عن طريق محاولة الإجابة على بعض الأسئلة البسيطة. يمكن الدخول إلى الموقع لتحميل Télécharger  جزيئة البروتين ثم فتحها عن طريق برنامج Rastop  . لا يحتوي الموقع على الإجابة على الأسئلة الخاصة بهذا البروتين لكن الأمثلة الأخرى والأنشطة تم فيها تحديد نفس المعلومات على بروتينات أخرى.

الإجابة المختصرة عن الأسئلة التي يمكن التوصل إليها باستعمال برنامج Rastop

عد أ أ 307

الحمض الأميني الأول  هو الألانين Ala والأخير هو  أسبارجين Asn .

138 و 161

8 تراكيب حلزونية

8 وريقات b

استنتاج وظيفة الإنزيم يكون من خلال البحث عن المعلومات في الشبكة أو من خلال التعرف على الركيزة أو حتى من اسم الإنزيم الذي ينتمي إلى إنزيمات الببتيداز أي التي تفكك الروابط الببتيدية وهو يفكك الرابطة الببتيدية للحمض الأميني الأخير في السلسلة الببتيدية أي الموجود في النهاية الكربوكسيلية.

من خلال التعرف على الركيزة يتبين أنها ثنائي ببتيد مكون من حمض ألانين Ala مرتبط بحمض ليزين Lys .

 

التمرين 3:

يهدف التمرين كذلك إلى تطبيق حول استعمال برنامج Rastop  لدراسة ومقارنة نوعين من البروتينات المعروفة والتي تقوم بأدوار هامة في جسم الإنسان والعديد من الحيوانات الثديية. يحاول التمرين طرح وضعية حقيقية إدماجية أمام التلميذ ليحاول الإجابة عنها من خلال دراسة البنية  الفراغية والبحث عن المعلومات المكملة.

لإنجاز الرسومات يحتاج التلميذ إلى برنامج Rastop   بالإضافة إلى ملفين يتم تحميلهما من الموقع المشار إليه

الملف الأول لبروتين الميوغلوبين والملف الثاني لبروتين الهيموغلوبين.

في الصورة الأولى يغير التلميذ النموذج إلى الشريط السميك caricature  ثم يلون بالأخضر من خلال Palette de couleurs  .

يقوم بعد ذلك باختيار الهيم من أيقونة ABC  وكتابة hem  ثم يغير النموذج إلى الكرة ويلون بالأحمر من palette de couleurs  .

بالنسبة لبروتين الهيموغلوبين نقوم كذلك بتغيير النموذج إلى caricature  ثم نلون حسب السلسلة من خلال الأوامر في الجهة العلوية من البرنامج atome/colorer par/chaine

 يقوم بعد ذلك باختيار الهيم من أيقونة ABC  وكتابة hem  ثم يغير النموذج إلى الكرة ويلون بالأحمر من palette de couleurs  .

 

المعلومات المطلوب التوصل إليها:

عدد أ أ 141 + 141 + 146+ 146

السلاسل a  

VAL LEU SER PRO ALA ASP LYS THR ASN VAL

VAL LEU SER PRO ALA ASP LYS THR ASN VAL

 

السلاسل b

VAL HIS LEU THR PRO GLU GLU LYS SER ALA

VAL HIS LEU THR PRO GLU GLU LYS SER ALA

 

الميوغلوبين

VAL LEU SER GLU GLY GLU TRP GLN LEU VAL

 

تشابه في حمض أميني واحد فقط بين a  و b هو Val1  

تشابه في 4 أحماض أمينية بين السلاسل a  والميوغلوبين

 

البنيات الحلزونية فقط

الهيم

نوع الذرات يتم تحديدهما من خلال الألوان وذلك بعد التلوين بـ CPK  

الكربون وهو الغالب (لون رمادي)

الآزوت 4 ذرات (لون أزرق)

الحديد 1 (لون أصفر)

الأكسجين 4 (لون أحمر)

الهيدروجين (لون أبيض) وهو لا يظهر في هذه البنية

وظيفة الهيموغلوبين هي نقل الأكسجين

وظيفة الميوغلوبين هي تخزين الأكسجين

يتميز الحوت بقدرته الكبيرة على تخزين الأكسجين لذلك يعتبر مصدر غني بالميوغلوبين  الذي يتواجد كذلك في العضلات ويخزن الأكسجين لوقت الحاجة عند القيام بالمجهود العضلي المكثف. يحتاج الحوت إلى الأكسجين المخزن لكي يتنفس عند الغوص نحو الأعماق ويعود إلى السطح عند استهلاك الأكسجين المخزن ليأخذ جرعة جديدة وهكذا.

 

 

تمرين 4 :

من صفحة في الوحدة الأولى من المجال الثاني الصفحة 203

يهدف التمرين إلى توظيف المعارف الخاصة بشحنة الأحماض الأمينية في تحديد شحنة الببتيدات البسيطة.

يهدف السؤال 1 إلى تدريب التلميذ على كتابة الصيغ المفصلة للأحماض الأمينية.

أما السؤال 2 فيهدف إلى تحديد pH الذي تم عنده الفصل وذلك بتحديد شحنة  الببتيد ثم تحديد اتجاهه في المجال الكهربائي. حسب القاعدة التي تم التوصل إليهافإن الأحماض المينية تكون شحنتها موجبة عند الوسط الحامضي pH=1 ومنه تتجه نحو القطب السالب (الشكل أ).

السؤال 3 يهدف إلى التعرف على البقع من خلال توظيف المعارف حول pHi للأحماض الأمينية .

البقعة الوسطية تعود لحمض Ala لأن pHi لحمض Ala=6 .

الحمض الأميني الثاني حماضي هو Glu ويتميز بـ pHi أصغر بكثير من 7  لذلك يكون سالب الشحنة لأن pHi<pH    وبالتالي يتجه نحو القطب الموجب  بينما يتجه حمض Arg نحو القطب  السالب لأنه يكون موجب الشحنة وذلك لأن pHi للأحماض الأمينية القاعدي تكون أعلى بكثير من 7 .

 

))تمرين 5 موجود مباشرة بعد انتهاء التمرين 4 وليس له عنوان وهو في الوحدة الأولى من المجال الثاني في الصفحة 203((

 

يهدف التمرين كذلك لتحديد شحنة الببتيدات الناتجة من إماهة ببتيد آخر أطول باستعمال إنزيمات متخصصة.

الببتيد الأصلي يتكون من His-Lys-Pro-Arg-Gly-Glu

عند الإماهة بواسطة إنزيم تربسين ينتج 3 ببتيدات ثنائية هي :

His-Lys و Pro-Arg و Gly-Glu .

شحنة الببتيدات عند pH = 1 تعتمد على عدد الأحماض الأمينية القاعدية التي يمكنها اكتساب شحنتين موجبتين واحدة في الطرف والأخرى في الجذر.

الببتيد الثنائي الأول تكون شحنته =+3 لأنه يضم حمضين أمينيين قاعديين.

الببتيد الثنائي الثاني تكون شحنته =+2 لأن يضم حمضيين أمينيين قاعديين

أما الببتيد الثانئي الثالث فتكون شحنته = +1 لأنه ليس له أحخماض أمينية قاعدية  ليس له شحنات موجبة في الجذور ماهدا الشحنة الطرفية في مجموعة NH3+ .

يمكن اختيار عدة قيم من pH لكن pH  = 1 يسمح بفصلها لأنها تتجه بسرعات مختلفة نحو القطب السالب وأسرعها هو الببتيد الأول متبوع باببتيد الثاني ثم الثالث نظرا لاختلاف قوة الشحنة.

يمكن كذلك استعمال pH يعادل pHi للببتيد الثاني الذي يبقى في الوسط بينما يتجه الببتيدان الآخران نحو القطب السالب أو الموجب .

 

تصويب الأخطاء

 

الصفحة

الخطاء

التصحيح

25

الوزن الجزيئي لـ ARNr   5S  3.6x106

الوزن الجزيئي لـ ARNt :

2.5x106

3.6x104

 

 

2.5x104

36

نقص بيانات منحنى التمرين2

المنحنى كاملا،ومصحح بالدليل

55

السؤال3 من التمرين3

هو عبارة عن تمرين4

 

التمرين5

لسبب تقني وضع خطأ ضمن تمارين الوحدة الأولى من المجال 2 صفحة203

 

 

 

 

 

 


الوحدة الثالثة: النشاط الإنزيمي للبروتينات

 

إشكالية الوحدة: يهدف مدخل الوحدة إلى لفت انتباه التلميذ إلى وضعية حقيقية عاشها ويسمع  عنها  وهي خطر ارتفاع درجة حرارة الجسم وربطها بالتأثير على الإنزيمات من خلال حوار بين مجموعة من التلاميذ يؤدي في النهاية إلى  البحث والتوصل إلى الإجابة على أسئلة مرتبطةبالوحدة التعلمية.

أما الصورة فتمثل بنية فراغية للإنزيم مع الإشارة إلى أهم جزء منه وهو الموقع الفعال الذي يمثل مكان نشاط الإنزيم لأنه مكان ارتباط مادة التفاعل. من خلال الصورة يمكن للتلميذ أن يتساءل عن الموقع الفعال وعلاقته بمادة التفاعل وسوف يجد الإجابة عن ذلك من خلال نشاطات الوحدة.

 

النشاط الأول: مفهوم الإنزيم وأهميته

يهدف النشاط إلى تذكير التلميذ بالمكتسبات القبلية حول دور الإنزيمات في الهضم وذلك للوصول إلى تحديد مفهوم الإنزيم وتأثيره على النشاطات الأيضية. وتوضيح عواقب غياب نشاط إنزيمات على صحة الإنسان.

 

النشاط الجزئي 1 :

يهدف إلى لفت انتباه التلميذ إلى تغير درجة تعقيد الغداء عند انتقاله في الجهاز الهضمي بسبب إنزيمات الهضم التي تعمل على تبسيط الغذاء بسرعة كبيرة مما يذكر التلميذ بمفاهيم تتعلق بدور الإنزيمات.

يجب عدم استعمال هذه الحالة لإعطاء تعريف عام للإنزيمات بأن دورها يقتصر على التفكيك  لأن الإنزيمات تقوم بأدوار متعددة سيتم التعرف على بعض منها لاحقا في هذه الوحدة.

 وضعية الهضم هي وضعية مناسبة يعرفها التلميذ لذلك تستعمل كوضعية انطلاق.

السؤال1 : يهدف السؤال إلى دفع التلميذ للوصول إلى إبراز بعض المكتسبات حول عمل الإنزيمات الهاضمةبالوصول إلى نواتج هضم النشا.

السؤال 2 :انطلاقا مما توصل إليه في السؤال السابق يستنتج التلميذ تعريفا أوليا للإنيم .

 

النشاط الجزئي 2 :

 يهدف إلى توضيح عواقب غياب أو نقص إنزيم على النشاطات الأيضية عن طريق تقديم حالتين مرضيتين.

الحالة الأولى: هي خلل في الهضم بعد تناول أغذية محتوية على الحليب من خلال التحاليل التي تم إجراؤها للمريض يمكن التوصل إلى أسباب المرض.

عند إجراء التحاليل لم يتناول المريض حليبا وإنماتناول أحد مكونات الحليب ،  لأن الطبيب شك في أن المشكلة تكمن في سكر اللكتوز وليس في الحليب ككل. لذلك يعتمد التحليل على تقديم سكر اللكتوز فقط للمريض للتأكد من ظهور الأعراض المشابهة لأعراض تناول الحليب ومشتقاته.

عدم ارتفاع نسبة الغلوكوز في الدم يشير إلى أن سكر اللكتوز لم يتم هضمه (إماهته) لأن الللكتوز يتكون من غلوكوز وغلكتوز.  وجود الحموضة يدل حدوث تخمر لسكر اللكتوز بواسطة بكتريا موجودة في الأمعاء كما أن انطلاق الهيدروجين هو مؤشر على وجود  التخمر. كل المؤشرات تشير إلى أن عدم هضم اللكتوز هو السبب.

من خلال نتائج التحليل تأكد الطبيب وجود مرض معروف بعدم تحمل اللكتوز.

السؤال 1 : من خلال نتائج التحاليل والأعراض التي تم الإشارة إليها سابقا يقوم الأستاذ بتوجيه التلاميذ نحو اقتراح فرضية لتفسير سبب المرض:

هناك سبب مباشر قد يصل إليه التلميذ بسهولة خاصة إذا انتبه إلى عنوان النشاط عواقب غياب أو نقص إنزيم. فالفرضية تكون غياب أو نقص في نشاط إنزيم اللكتاز المحلل لسكر اللكتوز.

السؤال 2 : يدفع الأستاذ التلاميذ إلى اقتراح علاجا للمرض وهنا قد يتلقى عدة اقتراحات منها :

-لتفادي ظهور الأعراض يمكن تفادي تناول الحليب أو مشتقاته. لكن هل يمكن للشخص أن يتفادى الحليب ومشتقاته كليا؟ إشكالية قد تطرح لإلغاء هذه الفرضية

- يمكن كذلك العلاج عن طريق تناول دواء عبارة عن إنزيم اللكتاز عند تناول غذاء فيه حليب أو مشتقانه.

- يمكن أن يقود النقاش إلى سبب غياب أو نقص في نشاط الإنزيم ، إلى طرح اشكالية السبب الوراثي هل المرض وراثي أم غير وراثي؟

تظهر المعطبات أن أغلب الحالات المرضية يلاحظ فيها أن الشخص لا يصاب بعد الولادة مباشرة وإنما بعد بلوغه سنا معينا يختلف من شخص إلى آخر، وهذا يلغي فرضية السبب الوراثي ا.

- إذا لم يكن سبب المرض وراثيا فما هي الأسباب؟

هناك أسباب مختلفة قد تؤدي إلى الإصابة بالمرض منها الإصابة بالتهاب في الأمعاء أو بعض الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي تؤدي إلى ضعف قدرة الخلايا المفرزة لهذا الإنزيم.

 

الحالة الثانية :هي لمرض وراثي وهو مرض  ليس له علاج .

السؤال 3 : قد يؤدي الخلل في تحلل الغليكوجين إلى نقص نسبة السكر في الدم خاصة في الفترات التي لا يتم فيها تناول غذاء محتويا على السكر .

 

النشاط الثاني: النشاط الإنزيمي وعلاقته ببنية الإنزيم

يهدف هذا النشاط إلى التعرف على الإنزيمات وكيفية قياس نشاطها من خلال التجربة الاعتيادية ثم من خلال التجربة المدعمة بالحاسوب.

لقد تم إدراج التجارب الاعتيادية أولا لهدف توضيح المميزات التي تتوفر في استعمال التجربة المدعمة بالحاسوب وقد تم التركيز على هذه المميزات حتى لا يكون استعمال ExAO خاليا من هدف تعلمي واضح.

 

النشاط الجزئي 1:

أ- الإماهة الإنزيمية للسكروز: الهدف منها هو تحديد أهم مميزات الإنزيم وهي تسريع التفاعلات وأن الإنزيمات يتم إنتاجها من طرف الكائنات الحية وفي هذه الحالة تم استعمال كائن وحيد الخلية هو الخميرة.

 

من خلال الأسئلة:

السؤال1: مقارنة نتائج التجربتين 1 و 2 يتبين أن وجود الخميرة أدى إلى تسريع إماهة النشا .

السؤال 2 :من خلال مقارنة التجربة 3 و 4  يتبين أن المادة التي سرعت التفاعل هي جزيئات قابلة للترشيح وهي تخرب بالحرارة مما يشير إلى أنها ذات طبيعة بروتينية.

يصل التلميذ من خلال ذلك إلى  أن الإنزيمات هي بروتينات تحفز أو تنشط التفاعلات

ب- إظهار النشاط الإنزيمي في بذور القمح: الهدف من التجربة هو إثبات وجود نشاط إنزيمي في بذور القمح عند الإنبات بطريقة مباشرة  إذ يمكن أن تشاهد النتائج من خلال تغير الألوان.

 

استغلال نتائج التجربة:

السؤال  1 : يهدف إلى دفع التلميذ لتفسير عدم تلون المناطق القريبة من نصف البذرة بالأزرق انطلاقا من نتائج التجربة ومن معارفه السابقة. عدم التلون يشير إلى عدم وجود النشا وعدم وجود النشا يشير إلى إماهته

السؤال  2 : تفسير نتائج المرحلتين 1 و 2  من التجربة يشير إلى إماهة بواسطة إنزيمات تم إفرازها من البذرة وانتشرت إلى المنطقة المجاورة  مما يؤكده نزع الجيلوز المجاور للبذرة والكشف عن نواتج الإماهة الممثلة في الغلوكوز.

السؤال  3 : الجزء المسؤول عن إماهة النشا هو جزيئات قابلة للترشيح وهذا يؤكد  ما تم التوصل إليه في المرحلة الثانية من التجربة من أن هذه الجزيئات هي عبارة عن إنزيمات.

 

النشاط الجزئي الثاني:

يهدف هذا النشاط الجزئي إلى التعريف بالتجريب المدعم بالحاسوب والأجزاء المكونة للتركيب التجريبي

السؤال 1: يهدف السؤال إلى دفع التلميذ لاستخلاص مميزات التجارب الإعتيدية،ومقارنتها بمزايا استعمال التجريب المعم بالحاسوب اعتمادا على معطيات المعلومات المفيدة في نفس الصفحة .

السؤال 2:بهدف السؤال إلى جعل التلميذ يقدم تفسيرا لضرورة متابعة تغيرات درجة الحموضة والحرارة أثناء استعمال التجريب المدعم بالحاسوب ، فتغيرات كل منهما تؤثر على النتائج المنتظرة.

النشاط الجزئي الثالث:

 يهدف إلى التعريف بالإنزيم المستعمل في التجارب المدعمة بالحاسوب واكتشاف خاصية من خصائص الإنزيم فهو ذوتأثير نوعي أي أنه لا يعمل إلا على نوع محدد من المواد.

التجربة1 :

السؤال 1:  بعد تحليل المنحنيين يصل التلميذ إلى تفسير سبب انخفاض المنحنى الخاص بوجود الإنزيم وعدم انخفاضه في حالة عدم وجود الإنزيم. اعتمادا على المعادلة التي تشير إلى أن الإنزيم يستعمل الأكسجين وهو ما يؤدي إلى انخفاض تركيزه.

السؤال 2 : يصل فيه التلميذ إل تحديد دور الإنزيم في التفاعل وهو استهلاك الأكسجين لأكسدة الغلوكوز وإنتاج حمض الغلوكونيك وفوق أكسيد الهيدروجين. يمكن كذلك استعمال الزيادة في تركيز هذين المركبين لتحديد نشاط الإنزيم.

 

التجربة 2 : الهدف من التجربة هو تحديد خاصية أخرى من خصائص الإنزيم وهي أن الإنزيم لا يستهلك أثناء التفاعل بينما يتم استهلاك مادة التفاعل (الغلوكوز في هذه الحالة).

 

السؤال :1 بعد تحليل المنحنى يتمكن لتلميذ من تفسير انخفاض تركيز الأكسجين بعد الحقن الثاني فنفس الإنزيم قام بأكسدة الغلوكوز واستهلاك الأكسجين في الحقن الأول والثاني أي أن الإنزيم لم يتأثر بالتفاعل  حيث يلاحظ نفس الانخفاض في تركيز الأكسجين.

السؤال2 :المعلومة التي يمكن للتلميذ استخلاصها من خلال نتائج التجربة حول عمل الإنزيم أن الإنزيم لا يستهلك أثناء التفاعل.

 

التجربة الثالثة: تهدف التجربة إلى دراسة العلاقة بين تغيرات تركيز مادة التفاعل وسرعة التفاعل الإنزيمي والتعريف بمفهوم سرعة التفاعل.

السؤال 1:  الهدف من السؤال هو دفع التلميذ إلى رسم المنحنى ليستنتج من التحليل ثبات السرعة عند التراكيز العالية لمادة التفاعل.

السؤال 2:  يهدف السؤال إلى دفع التلميذ إلى اقتراح فرضية:

 تعتمد الفرضية على محاولة تفسير سبب ثبات سرعة التفاعل الإنزيمي عندما يبلغ تركيز مادة التفاعل حد معين. أي أن الإنزيم لم يعد قادرا على تحويل كميات أكبر من مادة التفاعل أي أن الإنزيم قد بلغ طاقته القصوى.فالفرضية تتمثل في تشبع الإنزيم بمادة التفاعل.

 

التجربة الرابعة: تهدف إلى التعرف على أن الإنزيم نوعي حيث لم يتم التفاعل في حالة الفركتوز بينما تم التفاعل (تم استهلاك الأكسجين ) عند استعمال الغلوكوز.

العلاقة بينهما نوعية (الإنزيم متخصص على نوع محدد من مواد التفاعل) قد يصب هذا في الفرضية السابقة.

 

 

النشاط الجزئي الرابع:

 يهدف إلى مشاهدة البنية الفراغية للإنزيم لتحديد العلاقة بين الإنزيم ومادة التفاعل والإجابة على الفرضية السابقة. في هذا النشاط يمكن استعمال برنامج راستوب Rastop  حيث يتم عرض البنية الفراغية للإنزيم في غياب وفي وجود مادة التفاعل لتحديد مكان ارتباط مادة التفاعل.

البنية الفراغية والنشاط كاملا موجود في الموقع في العمود الأفقي في الصفحة الرئيسية للموقع:

www.ens-kouba.dzarabicrastop.htm

وهو أول نشاط تم التطرق له في الموقع

السؤال 1: يهدف إلى دفع التلميذ لملاحظة التكامل في البنية الفراغية لجزء صغير من الإنزيم (الذي يأخذ شكل التجويف أو الجيب) ومادة التفاعل.

السؤال 2:  يهدف إلى الربط بين هذا الجزء الصغير من الإنزيم الذي يسمح بارتباط مادة التفاعل وثبات سرعة التفاعل أي أن هناك عدد محدد من المواقع عند تشبعها تصل سرعة الإنزيم إلى أقصاها.

إالسؤال 3: يهدف إلى التأكد من فرضية وجود مواقع من الإنزيم ترتبط بها مادة التفاعل.

السؤال 4: يهدف إلى دفع التلميذ إلى اقتراح تسمية لهذا الموقع : يمكن للتلميذ أن يقترح أسماء كثيرة يمكن للأستاذ بعدها أن يناقشها ويصل إلى أن تسمية الموقع الفعال هي الأنسب لأنها الموقع الذي يحدث فيه التفاعل.

 

النشاط الجزئي الخامس:

 يهدف هذا النشاط الجزئي إلى توضيح الحالات المختلفة لعمل الإنزيم بعد تعرفه على أحد الإنزيمات. أي أن عمل الإنزيمات متنوع.

 

السؤال 1: يهدف إلى اكتشاف حالتين مختلفتين في تكامل شكل الموقع الفعال وشكل مادة التفاعل إما قبل الارتباط أو عدم قبوله. الاستنتاج أن التكامل بينهما ضروري لكنه قد يحدث تغير في شكل الموقع الفعال تحت تأثير وجود مادة التفاعل

السؤال 2 : يهدف إلى محاولة التعرف على أنواع مختلفة من النشاطات الإنزيمية مثل إنزيمات التحلل ، والبناء ، التحول الكيميائي ....

من خلال المقارنة يحاول التلميذ إجراء مقارنة بين المعادلة الأولى الموضحة في الصفحة 63 وإحدى  الأشكال الموضحة في الوثيقة (8). الإنزيم GO يحول مادتي الأكسجين و الغلوكوز إلى مادتي الغلوكونيك وH2O2 . لذلك فهو أقرب إلى الشكل (ج).

 

النشاط 3 :دراسة تأثير تغيرات pH الوسط على نشاط الإنزيم

 يهدف هذا النشاط إلى دراسة الشروط التي يعمل فيها الإنزيم وفي هذه حالة تغيرات درجة pH .

حيث يقوم التلميذ برسم منحنى تغيرات سرعة التفاعل بدلالة درجة pH  واستنتاج تأثير pH.

 

السؤال 1:  يهدف من خلال تحليل المنحنيان إلى أن التلميذ يصل إلى أن نشاط الإنزيم يتأثر ب pHالوسط فيكون نشاطه أعلى في درجة pH  محددة  تقدر في هذه الحالة بـ 7 .

السؤال 2:بعد رسم المنحنى تتضح للتلميذ تفاصيل العلاقة ويصل إلى تحديد درجة pH المثلى التي يكون عندها نشاط الإنزيم أعظميا.

السؤال 3:لتفسير الإلية يجب دفع التلميذ إلى الرجوع إلى ثبات البنية الفراغية للإنزيم عن طريق الروابط المختلفة التي قد تتأثر بتغير pH   مما يؤثر على البنية الفراغية للإنزيم وبالتالي شكل الموقع الفعال.

 

النشاط 4 :دراسة تأثير تغيرات درجة الحرارة على نشاط الإنزيم

 يهدف هذا النشاط إلى دراسة الشروط التي يعمل فيها الإنزيم وفي هذه الحالة درجة الحرارة.

حيث يقوم التلميذ برسم منحنى تغيرات سرعة التفاعل بدلالة درجة الحرارة واستنتاج تأثير الحرارة.

 

السؤال 1 : من خلال تحليل المنحنيات يصل التلميذ إلى أن نشاط الإنزيم يتأثر بتغيرات درجة الحرارة بينما يكون نشاط أعلى في درجة حرارة متوسطة تقدر بـ 37 °م.

السؤال 2 : بعد رسم المنحنى تتضح للتلميذ تفاصيل العلاقة ويصل إلى تحديد درجة الحرارة المثلى التي يكون عندها نشاط الإنزيم أعظميا.

السؤال 3 : لتفسير الآلية يجب دفع التلميذ إلى الرجوع إلى ثبات البنية الفراغية للإنزيم عن طريق الروابط المختلفة وخاصة منها الهيدروجينية التي تتأثر بالحرارة المرتفعة مما يؤثر على البنية الفراغية للإنزيم وبالتالي شكل الموقع الفعال.

بالنسبة للحرارة المنخفضة قد يتعلق الأمر بحركة الجزيئات وهي حالة تنطبق على جميع التفاعلات سواء كانت إنزيمية أو كيميائية عادية.

السؤال: الهدف من السؤال يتمثل في إمكانية التوصل باستغلال معطيات الوثيقة2 إلى أن تغير البنية الفراغية قد يكون بعدة أشكال وصور حسب نوع التأثير( pHأوالحرارة ...إلخ ) وحسب نوع الروابط التي يتم تكسيرها مما يغير من البنية الفراغية للإنزيم وبالتالي شكل الموقع الفعال. والخلاصة أنه مهما كان نمط التغير سوف يؤدي في النهاية إلى نفس النتيجة وهي فقدان نشاط الإنزيم.

النص العلمي:

في هذا النص العلمي يقوم التلميذ أولا بوضع قائمة لأهم المعارف التي تم التوصل إليها وشروط العمل ثم يقوم بعد ذلك بوضع كل ذلك في فقرات علمية متسلسلة وهادفة. والهدف من ذلك هو دفع التلميذ إلى توظيف قدراته في التعبير العلمي السليم والربط بين معارف مختلفة تم بناءها من خلال هذه الوحدة.

 

 

 

 

 

 

 

 

                              التمـــارين

 

تمرين  1 :

 الهدف منه هو التوصل إلى أن الإنزيمات تختلف في درجة pH المثلى أي أنها ليست بالضرورة مساوية دائما لـ 7 . كما يهدف كذلك إلى دفع التلميذ لكتابة نص أو فقرة علمية وهي فقرة يمكن أن تكمل النص العلمي الذي تمت كتابته في آخر نشاط في الوحدة.

 

تمرين 2 :

يهدف إلى مقارنة التفاعل الكيميائي بدون تدخل الإنزيم والتفاعل الإنزيمي.

يهدف السؤال 1 إلى الوصل إلى أن السرعتين متشابهتين في المرحلة الأولى  لكنهما يختلفان في المرحلة الثانية لأن الإنزيم يتأثر بالحرارة المرتفعة التي تؤدي إلى تخريبه.

السؤال 2 يهدف إلى تمييز درجة الحرارة المثلى ودرجة التخريب الكلي للإنزيم.

السؤال 3 يهدف إلى دفع التلميذ لكتابة فقرة علمية تكمل النص الذي تمت كتابته في آخر الوحدة

 

تمرين 3 :

 الهدف منه وضع التلميذ أمام وضعيات حقيقية تحدث في جسمه ويحاول من خلال التمرين تفسير هذه الظواهر.

يتم لفت انتباه التلميذ إلى اختلاف درجة pH في أجزاء مختلفة من الجهاز الهضمي (المعدة ، الإثنى عشر ، الأمعاء الدقيقة ...)

يطرح التمرين إنزيمين مختلفين يعملان في درجات pH مختلفة.

يهدف السؤال 1 إلى استخراج بعض مميزات الإنزيمات انطلاقا من نص التمرين وهي اختلاف pH المثلى للعمل والتخصص (النوعية) أي أنها تعمل في مواقع مختلفة داخل البروتين. كما تتميز إنزيمات الهظم بتنشيطها بعد الإفراز.

السؤال 2 يهدف إلى تحديد نواتج الإماهة بفعل الإنزيمات المستعملة

عند معاملة الببتيد التالي: 

Ala-Gly-Tyr-Arg-Ser-Phe-Glu-Val-Lys-Leu

بإنزيم ببسين ينتج  3 قطع ببتيدية : 3+3+4 

وهي

Ala-Gly-Tyr

Arg-Ser-Phe

Glu-Val-Lys-Leu

لأن الإنزيم يحلل الرابطة الببتيدية عند Tyr و Phe

المعاملة بإنزيم تربسين ينتج :4+5+1

Ala-Gly-Tyr-Arg

Ser-Phe-Glu-Val-Lys

Leu

نواتج التحلل في الحالتين مختلفة

السؤال 2 يهدف إلى تحديد الاحتمالات والتي تتعلق بالجهة  التي يتم فيها التحلل (الجهة اليسرى أو اليمنى من الرابطة الببتيدية)  أي الجهة الأمينية أو الكربوكسيلية لأن النواتج في الحالتين  تكون مختلفة.

 
 
 

 

 

 

 


في الإجابة السابقة تم اختيار الاحتمال الأول  من الجهة اليمنى (الجهة الكربوكسيلية) أما إذا كان الإحتمال من الجهة اليسرى (الأمينية) فإن النتائج تكون:

في حالة الببسين: النتيجة تكون 2+3+5

 Ala-Gly-Tyr-Arg-Ser-Phe-Glu-Val-Lys-Leu    

Ala-Gly

Tyr-Arg-Ser

Phe-Glu-Val-Lys-Leu

في حالة التربسين: النتيجة تكون 3+5+2 

Ala-Gly-Tyr

Arg-Ser-Phe-Glu-Val

Lys-Leu

 

تمرين 4 :

يهدف التمرين إلى طرح وضعية حقيقة إدماجية يتم من خلالها محاولة تفسير أسباب ظهور مرض وراثي.

يهدف السؤال 1  إلى دفع التلميذ إلى إدماج المعلومات المختلفة لمحاولة الإجابة على سبب ظهور البقع عند الشخص المصاب. الإجابة تكون عن طريق الربط بين تأثير الأشعة الفوق بنفسجية  التي تخرب ADN وغياب نشاط الإنزيم في الشخص المصاب بسبب حدوث طفرة وموت الخلايا التي تفسر ظهور البقع البنية (خلايا ميتة)

يهدف السؤال 2  إلى تفسير عدم حدوث المرض عند الشخص السليم الذي يملك الإنزيمات اللازمة لتصحيح الخلل في بنية ADN بسبب حدوث الطفرة. لذلك لا تموت الخلايا ولا تظهر بالتالي البقع البنية.

السؤال 3 يهدف إلى تحديد القاعدة وهي أن الأشعة فوق البنفسجية تؤثر على ADN في كل الحالات لكن  الخلل يصلح عند الشخص العادي لوجود آلية تصليح الخلل في ADN في الحالة الطبيعية.

 

 

 

 

 

تمرين 5 :

 يهدف التمرين إلى توضيح مفهوم تثبيط عمل الإنزيم في وجود مركبات ليست مواد تفاعل لكنها تشبهها كثيرا من حيث التركيب الكيميائي.

السؤال 1 بعد تحليل المنحنيين يلاحظ التلميذ تناقص في سرعة التفاعل في البداية (عندما تكون تراكيز مادة التفاعل منخفض نسبيا) لكن الانخفاض في السرعة يقل عند ارتفاع تركيز مادة التفاعل (اللكتوز) ثم يختفي تأثير المثبط وتصبح السرعة القصوى متشابهة في كلا الحالتين.

يقوم الأستاذ بتوجيه التلميذ إلى الاستنتاج أن إضافة مادة ثيولكتوز يكون له تأثير مثبط لنشاط الإنزيم لأنه يقلل من سرعة التفاعل.

ملاحظة: تركيز هذه المادة في التفاعل ثابت ويكون قليل.

يهدف السؤال 1 إلى تفسير آلية التأثير المثبط لهذه المادة علما أن المادة تشبه كثيرا مادة التفاعل. الإحتمال الأقرب هو أن يرتبط هذا المركب بالموقع الفعال مما يعيق ارتباط مادة التفاعل وهو مايعرف في علم الإنزيمات بالتثبيط  التنافسي. أي أن المركب يشبه مادة التفاعل ويحدث بينه وبين مادة التفاعل الطبيعية تنافس على الارتباط بالموقع الفعال. عندما يكون تركيز مادة التفاعل كبيرا تكون هي الغالبة ويكون تأثير المثبط مهملا.

 

تمرين 6 :

الهدف من التمرين هو إثبات قدرة الكائنات الحية على إفراز الإنزيمات المتخصصة على إماهة المادة الغذائية (مصدر الطاقة).

 

التجرية الأولى: من خلال تحليل نتائج الجدول يتوصل التلميذ إلى أن الخميرة تنتج إنزيم السكراز وإنزيم المالتاز نظرا لظهور سكر الغلوكوز عند إضافة المستخلص.

 

التجربة الثانية:  من خلال مقارنة نتائج التجربتين 1 و 2  يتوصل التلميذ إلى عدم إماهة سكر المالتوز في التجربة الثانية.

بالربط بين  التغير في الشروط التجريبية يصل التلميذ  أنه التجربة الثانية لم يتم استعمال مستخلص الخميرة  أما في التجربة الثانية فإنه لم يحدث استخلاص وإنما فقط المحلول الخارجي (محلول الوسط)  مما يشير إلى الفرق بين الإنزيمات الداخلية ( التي تعمل داخل الخلايا) والإنزيمات الخارجية التي تفرزها الخلية إلى الخارج لغرض تحليل المادة الغذائية.

 

التجربة الثالثة: تهدف التجربة إلى وضع التلميذ أمام نتائج متحصل عليها بواسطة التجريب المدعم بالحاسوب لقياس النشاط التنفسي لخلايا الخميرة وقدرتها على استعمال مصادر مختلفة من الطاقة (مواد سكرية مختلفة)

يهدف السؤال 1  إلى التأكد من مفهوم الشاهد في التجارب لغرض المقارنة عادة ولمعرفة ماإذا كان هناك استهلاك للأكسجين لسبب آخر.

العلاقة المستهدفة  في السؤال 2 هي أن خلايا الخميرة يمكنها استعمال 3 أنواع من السكريات كمصدر للطاقة نظرا لوجود الإنزيمات اللازمة لإماهة السكريات مثل السكروز والمالتوز أو الاستعمال المباشر مثل الغلوكوز.

لكن الخميرة لا يمكنها استعمال اللكتوز كمصدر للطاقة لعدم وجود الإنزيمات اللازمة   لإماهة السكر .

يمكن للأستاذ حسب توفر الوقت توسيع المناقشة لتشمل السبب من وراء ذلك والذي يشمل  القدرة على إدخال السكر أم القدرة على إفراز الإنزيمات أم لعدم توفر الإنزيمات أصلا بسبب غياب المورثة.

 

 

 

                                                  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوحدة 4 : دور البروتينات في الدفاع عن الذات

 

الهدف التعلمي: يتمثل في تحديد  دور البروتينات قي الدفاع عن الذات اتجاه الأجسام الغريبة التي تغزوها .

النص : يقدم نص الوحدة الاعراض غير الطبيعية التي تظهر على العضوية نتيجة السموم التي تسببها الأجسام الغريبة التي تغزوها. وبتدخل البروتينات المناعية تستعيد العضوية نشاطها : منه يقود الاستاذ التلاميذ إلى طرح الاشكالية  الممثلة  في كيفية تمييز العضوية بين الذات واللاذات ودور البروتينات المناعية في أقصاء اللاذات ,وعواقب أصابة الجهز المناعي .

صور الوحدة :

تقدم صور الوحدة فكرة عن بعض الأعراض التي تظهر على الإنسان إثر الإصابة بجسم غريب( مما يدل على إثارة الجهاز المناعي ) مدعمة ببعض العناصر المناعية الفعالة التي تساهم في إقصاء الأجسام الغريبة وبالتالي سلامة العضوية من تأثيرها السام.

تلاحظ صورة لبنية الفيروس المسبب للعجز المناعي والجزيئات المكونة له التي تلعب دورا أساسيا في إصابة بعض العناصر الفعالة في الجهاز المناعي.

 

النشاط  1 : التذكير بالمكتسبات

 يهدف هذا النشاط للتذكير بمختلف خطوط الدفاع المناعية و العناصر المتدخلة في ذلك

حيث يوجه الأستاذ التلاميذ إلى استنتاج مختلف ردود العضوية اتجاه الأجسام الغريبة تغزوها .

 

النشاط الجزئي 1 :

السؤال 1،2:  يهدفان إلى تطبيق المعلومات المكتسبة في موقف معين  بحيث يصل التلميذ إلى  معرفة أنواع الدفاع التي تستعملها العضوية تجاه الأجسام الغريبة و العناصر الفعالة التي تتدخل في كل خط وذلك باستغلال جدول الوثيقة 1و الممثلة فيما يلي :

* نوع الدفاع الأول (لا نوعي ) : ويشمل خطين دفاعين  :

       1  -  الحواجز الدفاعية الطبيعية 

       2  -  الرد الالتهابي.

    * نوع الدفاع الثاني (نوعي ) :  ويمثل خط الدفاع الثالث وهو يشمل :

   - الرد المناعي الخلطي  

   -  الرد المناعي الخلوي .

النشاط الجزئي 2 :

السؤال : :يهدف السؤال إلى دفع التلميذ إلى التعرف على الظواهر التي تصحب حدوث استجابة التهابية من خلال إجراء المقارنة بين أشكال الوثيقة 2 وصولا إلى إيجاد علاقة بين التفاعلات التي تصحب ذلك، أي معرفة بعض التفاعلات الدفاعية التي تبين مراحل الاستجابة الالتهابية والعواقب المترتبة عنها وصولا إلى استخلاص مفهوم الاستجابة اللانوعية.

أما الوثيقة 3 :فهي  تبين تفاعلات الاستجابة النوعية (رفض الطعم ) بتدخل خلايا لمفاوية  أي إستجابة مناعية ذات وساطة خلوية.

يدفع الأستاذ التلاميذ إلى استخلاص سبب رفض الطعم من منطلق المبدأ الأساسي في المناعة والمتمثل في أن خلاياالجسم تتعارف فيما بينها وترفض كل ما هو غريب.

السؤال الأخير في هذا النشاط هو سؤال تركيبي يهدف إلى تمكين التلميذ من اكتساب القدرة على التعبير العلمي الدقيق في نص مختصر معتمدا على ما توصل إليه في هذا النشاط.

 

النشاط 2 : الذات و اللاذات.

يهدف هذا النشاط إلى تحديد الطبيعة الكيميائية لجزيئات الذات واللاذات وموقعها.

وضعية الإنطلاق: يقود الأستاذ التلاميذ للوصول إلى معرفة الجزيئات المكونة للأغشية الهيولية، ومن ثم التعرف على الطبيعة الكيميائية لهذه الجزيآت.

 

النشاط الجزئي1:

يهدف إلى التعرف على الطبيعة الكيميائية للجزيئات التي لها القدرة على التعرف على اللاذات وتموضعها انطلاقا من  ملاحظات مجهرية.

 السؤال 1:  يصل فيه التلميذ إلى  أن مناطق التفلور تتمركز على السطح الخارجي للغشاء الهيولي .

 السؤال 2: يبين بأن هذه الجزيئات ذات طبيعة بروتينية.

 

النشاط الجزئي 2:

يهدف إلى تمكين التلميذ من القدرة على ترجمة الرسومات إلى نص علمي.

 السؤالين 1 و2:  يصل فيهما التلميذ إلى التعرف على ما فوق بنية الغشاء الهيولي حيث يظهر مكون من طبقتين عاتمتين بينهما طبقة نيرة ، ويتركب كيميائيا أساسا من  بروتينات بنسبة كبيرة  ودسم بنسبة أقل .

 

النشاط الجزئي3:

 يهدف إلى استقصاء المعلومات وإيجاد علاقة بين المعطيات.

السؤال 1: يهدف هذا السؤال إلى تنمية القدرة لدى التلميذ  على استعمال تقنيات الملاحظة، حيث يقدم التلميذ وصفا لكيفية توضع الجزيئات الكيميائية المكونة للغشاء الهيولي انطلاقا من معطيات شكلي الوثيقة 4.

السؤال2:  يمكن التلميذ من التعرف بدقة على الجزيئات المكونة للسطح الخارجي للغشاء.

السؤال3:  يهدف هذا السؤال إلى تنمية القدرة على الملاحظة، وصولا إلى استخلاص أهم ميزة للغشاء الهيولي من خلال أدلة تجريبيه ممثلة في ميوعة الغشاء وعدم استقرار مكوناته.

السؤال4: يهدف السؤال إلى إيجاد علاقة بين المعطيات، توظف لتعليل تسمية النموذج الفسيفسائي المائع.

 

النشاط الجزئي 4:

 يهدف إلى  تشخيص علاقة سببية.

السؤالين(2،1) : يهدفان إلى ما يلي:

-         وسيلة التعرف على الذات من  اللاذات  تتمثل في بروتينات سكرية غشائية.

-         تعرف الجزيئات المتمثلة في الغليكوبروتيبات الموجودة على السطح الخارجي للخلية عند الإنسان بH L A  ونميز فيه نوعين( І H L A )  و (ІІH L A ).

سؤال الوثيقة8: يهدف هذا السؤال إلى تمكين التلميذ من التميز بين كل من( І H L A )  و   (ІІH L A )  انطلاقا من المعلومات المقدمة في شكلي الوثيقة  8 (اعتمادا على عدد ونوعية السلاسل) ومعارفه حول البروتينات.

 

 النشاط الجزئي 5:

 يهدف هذا النشاط إلى تنظيم المعطيات والربط بينها لاستخراج العلاقة بين رفض الطعم  ومعقد التوافق النسيجي.

السؤال 1: يهدف إلى تمكين التلميذ من الوصول إلى وجود  تنوع لمحددات الذات حسب الأفراد  إذ تنفرد خلايا العضوية الواحدة و خلايا التوأمان الحقيقيان بنفس محددات الذات ومنه نفس( معقد التوافق النسيجي C M H )، ما عدا ذلك فإن كل فرد يتميز ب C M H  خاص ومخالف عن الأفراد الأخرى .

السؤال 2: يهدف السؤال إلى إيجاد علاقة بين المعطيات فاختلاف معقد التوافق النسيجي بين المانح والمستقبل يؤدي إلى رفض الطعم .

 

النشاط الجزئي  (6):

 أ * يهدف إلى إيجاد علاقة بين المعطيات حيث يصل التلميذ في السؤال 1-  إلى تحديد منشأ وموقع مورثات C M H التي تقع على الصبغي رقم (6): حيث الموقع (D ) به مورثات  تشرف على تركيب سلاسل متعدد البيتيد a و ß لل( ІІH L A).أما المناطق(A BC) بها  مورثات تشرف على بناء سلسلة متعددة البيتيد a) ل I H L A أما المورثة التي تشرفعل بناء  سلسلة متعدد البيبتيد M 2 B تقع على الصبغي رفم 15 .السؤال  2:يهدف إلى إيجاد علاقة بين تنوع جزيئات H L Aانطلاقا من معطيات النشاط حيث يتوصل التلميذ بأن لكل مورثة عدد كبير من الأليلات  نظرا للموقع الطرفي لمورثة C M H و بالتالي تنوع كبير في جزيئات H L A.

 السؤال 3 :يهدف السؤال إلى استغلال معطيات جديدة ودمجها مع المعرفة المكتسبة .حيث يتوصل التلميذ إلى إضافة معلومة جديدة لتكملة تعريف جزيئات الذات (وهي محددة وراثيا )

السؤال 4 : يهدف السؤال إلى قدرة التلميذ علىالشرح و تطبيق المعلومات في موقف معين حيث  يتوصل إلى أن كل شخص  يتميز  ب C M H معين  ومنه تنوع  كبير في جزيئات H L A حسب كل شخص وبالتالي رفض الطعمة .

*السؤال الإستخلاصي :يهدف السؤال إلى بناء مفهوم الذات أنطلاقا من معطيات النشاط .

 

 النشاط الجزئي 7):

 أ * :  يهدف إلى تنمية القدرة لدى التلميذ على استخراج معلومات من استغلال معطيات محددة.

السؤال 1: يهدف . لأستخراج المستضدات الغشائية لكل زمرة . حيث الزمرة A لها مستضدات غشائية من نوع A

و الزمرة B لها مستضدات غشائية من نوع B.

و الزمرة AB لها مستضدات غشائية مننوع A B.

و الزمرة O عديمة   المستضدات الغشائية  .

 السؤال 2-: يهدف  لتوصيل التلميذ إلى تحديد خصائص كل زمرة:أنطلاقا من المكتسبات السابقة ونتائج الجدول :  حيث الزمرة Aتختص بوجود جسم مضاد في البلازما من نوع B.

و الزمرة B تختص بوجود جسم مضاد في البلازما من نوع A .

و الزمرة A B تختص بغياب الأجسام المضادة  في البلازما.

و الزمرة O تختص بوجود الأجسام المضادة  في البلازما من نوع A B.

–ب :  يهدف إلى إيجاد علاقة بين المعطيات و القدرة على التمثيل التخطيطي .

السؤال 1: يهدف السؤال إلى استخلاص معلومات من خلال المقارنة بين مختلف الزمر الدموية ، حيث أن كل الزمر تشترك في قاعدة سكرية  قليلة التعدد ،وصولا إلى أن اختلاف الزمر يحدده جزء سكري متصل في نهاية القاعدة السكرية .

السؤال 2: يهدف السؤال إلى تنمية القدرة على  تمثيل جزيئات السكر قليلة التعدد للزمرة  A B ،انطلاقا من المعلومت المتوصل إليها.

السؤال 3 : يهدف إلى تمكين التلميذ باستغلال معلوماته من إنجازمخططات انطلاقا من معطيات النشاط . مثل مخطط لحالات التوافق بين المعطي والمستقبل للدم .

- ج :  يهدف النشاط إلى تنمية القدرة على تنظيم المعلومات للبرهنة  على علاقة .

السؤال 1 : يهدف إلى تنظيم المعلومات انطلاقا من وثائق النشاط لتحديد المصدر  الوراثي للزمر الدموية إذ يتوصل التلميذ إلى أن مصدر الإختلاف بين الزمر الدموية يعود إلى أختلاف في أليلات المورثة التي تقع على الصبغي رقم 9 .

 السؤال 2: يهدف إلى  أستخراج العلاقة بين المورثة والنمط الظاهري لمختلف الزمر ليصل إلى العلاقة (تنوع المورثات يقابله إختلاف النمط الظاهري ،أي نوع الزمرة)

فالنمط الوراثي للزمرة A : إما أن يكون متماثل العوامل (AA) أو مختلف العوامل (O A)

 النمط الوراثي للزمرة B :إما أن يكون متماثل العوامل (B B) أو مختلف العوامل (O B)

 ويكون النمط الوراثي للزمرةBA :يخمل العاملين (B ، A)

النمط الوراثي للزمرة O : يكون متماثل العوامل (O O)

النشاط الجزئي  7- *ب : بهدف إلى تنمية القدرة على  إستخراج معلومات انطلاقا من معطيات تجريبية :

السؤال 1 : يهدف إلى إيجاد علاقة بين المعطيات . إذ يتوصل التلميذ للاختلاف الموجود بين الزمرتين  ويستنتج بان    + Rh يحدد ببروتين غشائي نوعي يدعى مستضد D.

السؤال 2 :يهدف إلى تنمية القدرة على استغلال المعلومات للوصول للبرهنة على معطيات علمية . حيث يتوصل التلميذ لحدوث ارتصاص عند معاملة دم عفاف ببجسم مضاد ضد   D.وغياب الارصاص عند معاملة دم   منصف بجسم مضاد ضد   D.

السؤال3:  يهدف السؤال إلى القدرة على إستقصاء المكعلومات  بحيث يتوصل التلميذ إلى أن الصبغي رقم 1  يحمل مورثة الريزوس التي تكون سائدة عند بعض الأشخاص وهي تشرف على بناءبروتين غشائي  يدعى مستضد D يطاق على الزمرة الدموية للاشخاص الحاملين له  (+Rh) وزمرة الاشخاص غير الحاملين له ( ¯ Rh).

السؤال الاستخلاصي  : يهدف السؤال إلى القدرة على تنظيم المعلومات السابقة و استغلالها لبناء مفهوم اللذات .

 النشاط 3 : الحالة الأولى للدفاع عن العضوية

يهدف  النشاط إلى  تحديد (مصدر إنتاج الجزيئات الدفاعية وعملها.ثم بنيتها والطبيعة الكيميائية لها) .

وضعية الانطلاق :يدفع الاستاذ التلاميذ إلى البحث عن مصدر انتاج الجزيئات الدفاعية التي تساهم في اقصاء اللاذات وبنيةها والطبيعة الكيميائية لها.

النشاط الجزئي  1 :

 يهدف إلى  إستغلال المعطيات   في موقف معين  إنطلاقا من تحليل نتائج ومعطيات وثائقية.

السؤال  1:يهدف إلى دفع التلميذ إلى معالجة المعلومات بحيث يصل التلميذ إلى مايلي :

* دخول الجسم الغريب ( الأناتوكسين الكزازي) إلى  عضوية الفأريؤدي إلى تحريضها على إنتاج أجسام مضادة في المصل، فحقن مصل الفأر 1 إلى الفأر 2 أدى إلى حمايته  من التوكسين التكززي .

* ترتبط الأجسام المضادة  ارتباطا متكاملا مع نفس الجسم الغريب الذي حرض على إنتاجهامن طرف العضوية فمعالجةمصل الفأر 1  بالمسحوق العاطل مع الاناتوكسين الكزازي لم يحمي الفأر 3 من التوكسين الكزازي بعد الترشيح .

السؤال 2: يهدف إلى تدريب التلميذ على فهم و معالجة المعلومات حيث يتوصل إلى أن تشكل الاقواس بين الحفر 1 و2 وبين 1 و6  بعود لتشكل معقدات مناعية .

السؤال 3 : يهدف إلى تدريب التلميذ عاى الاستنتاج بحيث يتوصل التلميذ  إلى أن الجزيئات الدفاعية تمتاز بالنوعية أي ( التخصص العالي ، فلكل جسم مضاد بنية مكملة ومتخصصة لمولد الضد الذي حرض إنتاجه .

السؤال 4: يهدف إلى تنمية القدرة لدى التلميذ على ترجمة التنظيمات الوظيفية إلى رسم تخطيطي، بحيث يصل إلى رسممعفد مناعي ( تفاعل جسم مضاد مولد الضد ) .

السؤال الاستخلاصي :يهدف إلى إكساب التلميذ القدرة على أنجاز ملخص لنص علمي له علاقة بالموضوع بحيث يلخص التلميذ  مايحدث داخل العضوية عند غزوها بجسم غريب وكيفية تعديله من طرف الجزيئات الدفاعية . 

النشاط الجزئي 2 :

يهدف االنشاط إلى إستخلاص معلومات انطلاقا من تحلبل نتائج

 إذ يتوصل التلميذ إلى ما يلي 

السؤال 1 : يهدف إلى انجازمقارنة بين البروتينات المصلية لشخصين واحد مريض والاخر سليم بحيث يوجد تطابق بين البروتينات المصلية لكلا الشخصين ماعدا δ غلوبيلين الذي يكون مرتفع عند الشخص المريض , منه يستخلص   بأن الجزيئات الدفاعية هي من نوع δ غلوبيلين.

السؤال 2: يهدف إلى قدرة التحكم في وصف التجارب المخبرية .

يتوصل التلميذ إلى وصف لطريقة الكشف عن الجزيئات البروتينية ( تفاعل بيري أوتفاعل الأصفرالآحيني مثلا) بلستغلال مصل الشخص المريض  والتي تبين أن الجزيئات المفصولة الدفاعية هي ذات طبيعة بروتينية.

 

 

 

النشاط الجزئي 3: 

يهدف النشاط إلى تمكين التلميذ من ترجمة رسم إلى نص علمي ، واكسابه القدرة علىالتمثيل التخطيطي  إنطلاقا من ملاحظة صور وثائقية.

السؤال: يهدف إكساب التلميذ القدرة على التعبير العلمي السليم  ذاكرا ما يلي   ( الشكل العام للجسم المضاد , السلاسل البروتينية الخفيفة والثقيلة , الأجزاء الثابة والمتغيرة , موقع محدد مواد الضد ) ثم يدعم الوصف برسم عليه كافة البينات .

 النشاط 4 : المعقد المناعي

يهدف النشاط إلى التعرف على عمل الأجسام المضادة و مميزاتها .

 وضعية الانطلاق : يطرح الأستاذ على التلاميذ اشكالية كيفية تدخل الأجسام المضادة لتعطيل  نشاط الأجسام الغريبة داخل العضوية .

 النشاط الجزئي  1 :

يهدف إلى بناء مفهوم المعقد المناعي إنطلاقا من وثائق تجريبية .

السؤال 1 : يهدف إلى استغلال وتطبيق المعلومات حيث يربط بين الاشكال أ,  ب ,ج بما يقابلها من أرقام 1,2,3 ثم ينجز وصف  للمعقد المناعي الذي ينتج من ارتباط الجسم المضاد مع المستضد الذي  حرض على انتاجه.

السؤال 2: يهدف السؤال إلى بناء مفهوم المعقد المناعي أنطلاقا من المعطيات السابقة .

النشاط  الجزئي 2:

 بهدف السؤال إلى تطبيق المعلومات في موقف معين:( أي  كيفية تشكل المعقد المناعي)  .

السؤال 1: يهدف إلى إسترجاع المعلومات  بكتابة البيانات المرقمة .

السؤال 2: يهدف إلى إظهار قدرة التلميذ على استغلال المعلومات بحيث يتوصل التلميذ إلى تسمية جزء الجسم المضاد المتدخل في تثبيت المستضد والمتمثل في المنطقة غيرالثابتة والمتخصصة ، التي تمثل منطقة تكامل بينها وبين محدد مولد الضد للجسم الغريب.

السؤال 3 : يهدف لاستخلاص معلومات جديدة يصل فيها التلميذ  إلى أنه  بفضل التكامل البنيوي بين محدد مولد الضد وموقع التثبيت الموجود على الجسم المضاد ، تتشكل المعقدات المناعية .

السؤال الاستخلاصي : يهدف إلى  تنمية قدروة التلميذ على تنظيم المعطيات للبرهنة على علاقة أنطلاقا من وثائق النشاط حيث يتوصل التلميذ  إلى وجود علاقة تكامل بنيوي بين الجسم المضاد و المستضد بفضل البنية المتميزة لكل منهما .

النشاط  الجزئي  3 :

 أ- يهدف هذا الجزء إلى استخلاص مفوم ظاهرتي الإرتصاص والترسيب باسغلال معطيات تجريبية ، عن طريق مقارنات، اعتمادا على رسومات تفسيرية بهدف الوصول إلى اظهارالفرق بين ظاهرتي الإرتصاص والترسيب،  وبين الأجسام المضادة و المستضدات ،وذلك  أثناء تشكل المعقدات المناعية .

السؤال 1:يهدف إلى  تنمية قدرة التلميذ على أنجاز المقارنة   بين قطرتي الدم بالعين المجردة التي تبدو متجانسة في غياب الارتصاص و غير متجانسة في وجود الارتصاص ،ويوضح بالمجهر الضوئي مظهر الخلايا، التي تيدو منفردة في غياب الارتصاص ومتجمعة في وجود الارتصاص.

السؤال 2 : يهدف السؤال إلى تنمية قدرة التلميذ على استعمال المعلومات في موقف معين بحث يعتمد على المعلومات التفسيرية  ويعلل عدم حدوث الارتصاص عند معاملة قطرة الدم بأجسام مضادة BiAnt لغياب مولد الالتصاق من نوع Bعلى السطح الخارجي لكريات الدم الحمراء .

السؤال3 : يهدف السؤال تنمية قدرة التلميذ ‘لى ترجمة الرسومات التخطيطية إلى نص علمي وذلك بوصف الارتصاص .

 ب- يهدف إلى قياس قدرة التلميذ على تطبيق المعلومات .

 السؤال 1 : يهدف السؤال إلى تمكين التلميذ من اختيار المعلومات التي لها علاقة بالموضوع حيث  يستخرج الفرق بين الارتصاص و الترسيب

فعندما يكون الجسم الغريب عبارة عن خلية فالظاهرة التي تحدث تسمى بالإرتصاص، أما إذا كان عبارة عن جزيئة  منحلة فالظاهرةالتي تحدث تسمى بالترسيب.

السؤال 2: يهدف السؤال إلى إظهارقدرة التلميذ على  تحديد المعلومات التي لها علاقة مع الموضوع .بحيث يتوصل إلى أن الترسيب يكون مع المستضدات المنحلة و الارتصاص يكون مع المستضدات غي المنحلة (الخلايا )

السؤال 3: يهدف السؤال إلى تنمية قدرة التلميذ على تطبيق المعلومات التي لها علاقة بالموضوع . بحيث يتوصل التلميذ انطلاقا من المعلومات السابقة إلى ان التأثيرات المختلفة لاتؤدي إلى الاختفاء الكلي للمستضد لان المعقدات المناعية تعدل من نشاط المستضدات فقط .

ج-1: يهدف هذا الجزء إلى تنمية قدرة التلميذ على الوصف والتمثيل التخطيطي . 

سؤال الوثيقةى 9:  يتوصل فيه التلميذ إلى وصف مراحل البلعمة انطلاقا من رسومات تخطيطية تبين مراحل البلعمة .

السؤال1:   يهدف إلى تنمية قدرة التلميذ على استرجاع المعلومات بوضع البيانات المرقمة انطلاقا من رسومات تخطيطية .

السؤال 2 : يهدف إلى تنمية قدرة على الوصف بحيث يصل التلميذ إلى وصف بعض مراحل البلعمة .

السؤال 3: يهدف إلىتنمية القدرة على أنجاز الرسم التخطيطي انطلاقا من معارف سابقة , وذلك  بتكملة مراحل البلعمة برسم تخطيطي .

السؤال الاستخلصي : يهدف السؤال إلى إستغلال المعلومات للبرهنة على مقولة بحيث يبرهن التلميذ أن الارتصاص والترسيب يسرعان عمل البالعات في أقتناص عدد أكبر من الستضدات أنطلاقا من المعلومات الكتسبة سابقا حول المعقدات المناعية .

-ج 2: يهدف السؤال إلى تنمية القدرة  على ترجمة الرسومات التخطيطية إلى نص علمي:

السؤال 1: يهدف إلى تنمية فكر التلميذ بالتمكن من ترجمة المراحل التي أدت إلى تشكيل القنوات الغشلئية إلى نص علمي انطلقا من رسومات تخطيطية بحيث يصل  التلميذ إلى ان تشكيل القناة الغشائية يمر بمراحل :

- تشكل المعقد المناعي : يؤدي إلى تنشيط عناصر المتممة .وهذا مايؤدي إلى تشكل معقد الهجوم الغشائي .

-  تشكل معقد الهجموم الغشائي: يؤدي إلى تشكل القناة الغشائية .

السؤال 2: يهدف إلى تحديد دور القناة الغشائية الذي يتمثل في دخول الماء وشوارد الاملاح عبر هذه القنوات مؤديا إلى حدث صدمة حلولية للخلية المستهدفة.

السؤال الاستخلاصي : يهدف إلى إكساب التلميذ القدرة على التعبير العلمي،وذلك بإنجاز خلاصة. بحيث يتوصل التلميذ إلى مايلي :    يتم التخلص من المعقدات المناعية من طرف  البالعات أما ببلعمة المعقد المناعي كلية و إما ببلعمة بقايا الخلايا المخربة بعد تخريب المستضد بتدخل عناصر المتممة التي تحدث قناة حلولية في أغشية الخلية المستضدية من طرفM CA .

 النشاط 5  : مصدر الأجسام المضادة .

يهدف النشاط إلى إظهار مصدر الأجسام المضادة ومنشأ الخلايا المنتجة للأجسام المضادة مع كيفبة الانتقاء النسلي للخلايا اللمفاوية LB ,

 وضعية الانطلاق : يثير الأستاذ إشكالية  مصدر الأجسام المضادة و كيفية الانتقاء النسلي للخلايا اللمفاوية LB ا.

النشاط الجزئي 1 :

 يهدف هذا الجزء الى تدريب التلميذ على إيجاد علاقة بين المعطيات و نتائجها من جهة و من جهة أخرى وضع فرضيات و التأكد منها.

السؤال 1 :يهدف إلى تمكين التلميذ من تنمية روح الملاظة ، باستخراج التغيرات الملاحظة عند الفأرين انطلاقا من نتائج تجريبية حيث يلاحظ اختلاف في δغلوبيلين الذي يكون مرتفع عند الفأر المحقون  GRM ومنخفض عند الفأر الشاهد .

الؤال 2 : يهدف إلى تنمية قدرة  التلميذ لتشخيص سببية .إذ يصل التلميذ  الى أن GRM ينشط عضوية الفأر ويحثها على أنتاج بروتينات من نوع δغلوبيلين.

 

السؤال 4: يهدف إلى تطبيق مفهوم الفرضية التفسيرية . حيث يتوصل التلميذ إلى

الفرضية المقترحة فيما يخص الخلية المنتجة للأجسام المضادة والممثلة في الخلايا البلاسمية.

السؤال 5 : يهدف إلى قدرة التلميذ على اختيار المعلومات  لتأكيد الفرضية حيث يتوصل التلميذ إلى   الاستدلال عن صحة الفرضية و الممثل في غزارة الهيولة و نمووتطور يعض العضيات المتمثلة في( الشبكة الفعالة -جهاز كولجي - الميتوكوندريات - حويصلات الافراز).

النشاط الجزئي 2 :

( المرحلتين 1 و2 )  : يهدف النشاط  الى اختبار قدرة التلميذ على استغلال المعارف  .و ذلك  انطلاقا من ملاحظة سريرية و نتائج تجريبية ممثلة بالمرحلتين 1 و2 .

السؤال 1: يهدف إلى فدرة التلميذ على استقصاء المعلومات . حيث  يصل التلميذ  الى أن النقي الأحمر للعضام هو منشأ الخلايا اللمفاوية .

السؤال 2 : يهدف إلى تنمية قدرة التلميذ على أستقصاء معلومات أنطلاقا من تحليل نتائج تجريبية ، حيث يتوصل التلميذ إلى  أن الخلايا اللمفاوية هي منشأ الأجسام المضادة.

 المرحلة  3 :أ - يهدف نشاط هذا الجزء إلى تنمية قدرة التلميذ على استغلال المعلومات التي لها علاقة بالموضوع . حيث يصل التلميذ انطلاقا من النتائج التجريبة المقدمة في وثيقة النشاط إلى تعليل خطوات التجربة .

              ب - يهدف نشاط هذا الجزء إلى تنمية قدرة التلميذ على استغلال المعلومات أيضا و تطبيقها في                موقف معين .

السؤال 1: يهدف إلى تمكين التلميذ من استغلال المعلومات و ذلك بتعليل المعلومات الواردة في جدول النشاط .

السؤال 2 : يهدف إظهار قدرة الميذ على استخلاص معلومات جديدة و استغلالها في وضعيات محددة بحيث يتوصل التلميذ إلى استخراج معلومة جديدة من الجدول تخص مقر تكاثر الخلايا  اللمفاوية    LBوتمايزها والمتمثل في الاعضاء اللمفاوية المحيطية( الطحال والعقد اللمفاوية )    

السؤال 3 : يهدف إلى تحديد الفرضية الصحيحة انطلاقا من المعلومات المتوصل إليها . والمتثلة في الخلايا البلاسمية .

 

النشاط الجزئي  3:

-أ : يهدف  النشاط إلى استغلال المعلومات  التي لها علاقة بالموضوع والمتعلقة بالإنتقاء النسيلي.

السؤال 1: يهدف إلى اظهار قدرة التلميذ على  استرجاع المعلومات بحيث يصل التلميذ إلى أن   GRMوGRPيمثلان أجسام غريبة بالنسبة لعضوية الفئران .

السؤال 2 : يهدف إلى   اظهارالقدرة على إنجاز المقارنة والاستنتاج انطلاقا من وثائق النشاط الجزئي .بحيث يتوصل التلميذ  إلى أن تشكل الوريدات في كلا الشكلين رغم اختلاف الجسم الغريب  مع بقاء مجموعة أخرى من الخلايا اللمفاوية حرة في كل شكل , ومنه يستنتج أن الخلايا اللمفاوية LB المتواجدة في الأعضاء المحيطية كثيرة التنوع , و دخول المستضد هو الذي يساهم في انتقائها.

السؤال3 : الهدف منه دفع التلميذ إلى اقتراح الفرضيات المناسبة أنطلاقا من نتائج تجريبية بحيث يتوصل التلميذ لاقتراح فرضية تعلل  تشكل الوريدات التي تعود لحدوث تكامل بنيوي بين محدد مولد الضد المستضد و المستقبلات النوعية التي تقع على أغشية الخلايا اللمفاوية .

السؤال 4 : يهدف إلى تنمية قدرة التلميذ على استغلال المعلومات انطلاقا من نتائج تجريبية حيث يتوصل التلميذ إلى تحديد نوع الخلية اللمفاوية المشكلة للوريدات والممثلة في الخلايا اللمفاوية من نوع LB ويعلل ذلك انطلاقا من نتائج المرحلة 3 .

السؤال 5 : يهدف إلى اظهار قدرة التلميذ على استغلال المعلومات والقدرة على الاستنتاج  بحيث يستغل التلميذ المعلومات المبينة بالمرحلة 3ويعلل النتائج ، ثم يستنج [ان  المستضد هو الذي ينتقي نوع  الخلايا اللمفاوية  و بعد ذلك تتمايز إلى خلايا بلاسمية تنتج الأضداد.

 - ب: يهدف إلى إبراز قدرة التلميذعلى استغلال المعلومات و التعبير العلمي السليم .

السؤال 1:  يهدف إلى استغلال المعلومات المبينة بالوثيقة ويوضح بان انتخاب لمة الخلايا اللمفاوية يعود لدخول المستضد المسؤول عن انتقاء الخلايا  اللمفاوية الحاملة لمستقبل يوافق محدد مولد الضد الموجود عليه  .

السؤال 2: يهدف السؤال إلى إستغلال المعلومات المبينة بوثيقة النشاط في توضيح التحقق من الفرضية السابقة (تشكل الوريدات) الذي يعود فعلا لحدوث تكامل بنيوي بين محدد مولد الضد والمستقبل الغشائي للخلية اللمفاوية   .

السؤال الاستخلاصي : يهدف السؤال إلى تنمية القدرة على التعبيراللغوي العلمي  السليم بحيث يتوصل التلميذ إلى انجاز خلاصة حول التطورات التي تمر بها الخلايا اللمفاوية LB من لحظة التعرف على المستضد إلى إنتاج الاجسام المضادة معتمدا على خطوات وثيقة النشاط .

النشاط 6: العناصر الدفاعية في الحالة الثانبة(الإستجابة المناعية الخلوية):

 يهدف النشاط إلى إظهار العناصرالمناعية المتدخلة في الاستجابة المناعية النوعية الخلويةومصدرها,

 وضعية الانطلاق :يدفع الأستاذ التلاميذ إلى استقصاء المعلومات باستغلال أدلة تجريبية ، وصولا إلى إظهار وجود نوع ثاني من الإستجابة المناعية .

 السؤال 1:  يهدف إلى تطبيق المعلومات وتوظيفها لتفسير ظواهر مناعية ، ليصل التلميذ إلى تفسيرأن موت الحيوان ج  متعلق بغياب عناصر الحماية في المصل المحقن له ضد BK في حين تواجد هذه العناص الوقائية  في الحيوانين( أ و ب ) بسبب الخلايا اللمفاوية LT المحقونة للحيوان ب ، معاملة الحيوان( أ) ،ب BCG .

السؤال 2 : يهدف إلى تحديد نوع الاستجابة المناعية ضد السل انطلاقا من نتائج وثيقة النشاط الممثلة في الاستجابة المناعية ذات الوساطة الخلوية .

 النشاط 7: طرق تأثير اللمفاويات (LT ).

 وضعية الانطلاق : يقود الاستاذ التلاميذ باجراء نقاش ،إلى طرح إشكالية كيفية التعرف والقضاء على الخلايا المصاية ،انطلاقا من معلوماتهم في النشاط السابق.

 النشاط الجزئي 1:

 المرحلة 1:يهدف النشاط إلى إيجاد علاقة بين المعطيات :

السؤال 1 : يهدف إلى إستخراج شروط تخريب الخلايا العصبية من طرف LTc، اعتماذا على انجاز مقارنة بين نتائج جدول الوثيقة حيث  يتوصل التلميذ إلى أن شروط التخريب والممثلةفي:

-         أصابة الخلايا .

-         الخلايا المصابة والخلايا اللمفاوية (LTc) تنتمي إلى نفس السلالة .

-          يجب ان يكون نفس الفيروس الذي حرض تمايز الخلايا اللمفاوية (LTc)في الخلايا المصابة .

السؤال 2: يهدف إلى تطبيق المعلومات التي لها علاقة بالموضوع، بحيث يتوصل التلميذإلى تأكيد التعرف المزدوج انطلاقا من معلوماته ووثيقة النشاط ، حيق يصل إلى اظهارأن التعرف المزدوج يتم بين الخلايا اللمفاوية السامة(LTc) والخلايا المصابة. أي التعرف على  ІH L A وعلى محدد مولد الضد في نفس الوقت من طرف LTc. هذا ما يؤدي إلى تخريب الخلايا المصابة فقط .

المرحلة 2:يهدف إلى تنمية القدرة على استقصاء المعلومات و ترجمة الملاحظات المجهرية وباستغلال رسومات تخطيطية إلى نص يستنتج فيه تاثير اللمفاويت(LTc)  وآليةعملها.

السؤال 1: يهدف إلى تنمبة قدرة التلميذ على استخراج تأثير LTcعلى الخلايا المصابة انطلاقا من   ترجمة الملاحظة المجهرية المبينة بوثيقة النشاط،أذ يتوصل التلميذ إلى ان الخلية LTcتهاجم الخلية المصابة بأحداث قنات حلولية على غشائها مؤدية إلى تخريبها .

السؤال 2 يهدف إلى تفسير ألية تخريب الخلايا المصابة من طرف LTc معتمدا على ترجمة الملاحظات المجهرية إلى نص ذاكرا النقاط التلية .

- التعرف المزذوج بين  LTc الحاملة لمستقبلات  جزيئات ІH L A ومحدد مولد الضد الموجودين على الخلية المصابة .

- طرح جزيئات البرفورين من طرف الخلية LTc التي تتوضع على إغشية الخلية المصابة  مؤدية إلى تشكيل قناة حلولية يدخل من خلالها الماء و الشوارد فتحدث صدمة حلولية للخلية المصابة .

السؤال الاستخلاصي : يهدف السؤال إلى تطبيق المعلومات في موقف له علاقة بالموضوع حيث يتوصل التلميذ إلى أنجاز مقارنة بين نوعي الإستجابة المناعية حول اقصلء اللاذات ، معتمدا على المعلومات المكتسبة في كل من المناعة ذات الوساطة الخلطية و المناعة ذات الوساطة الخلوية .

 

 

 

النشاط 8 : مصدر اللمفاويات LT

يهدف النشاط إلى تحديد مصدرومكان نضج  اللمفويات LT ، وكيف يتم انتخاب نوع الإستجابة المناعية.

 وضعية الانطلاق : يقود الاستاذ التلاميذ من خلال المناقشة حول مصدر الخلايا المنتجة للاجسام المضادة إلى التساءل عن مصدر اللمفويات LTcدعامة الاستجابة المناعية ذات الوساطة الخلوية .

النشاط الجزئي  1 :

يهدف إلى تنمية القدرة على استقصاء المعلومات من مقارنة معطيات تجريبية ثم استخلاص النتائج وصولا لتفسير ظواهر مناعية.

السؤال 1 :  يتوصل التلميذ إلى إستخراج المعلومات ، انطلاقا من مقارنة نتائج تجريبية مبينة في وثيقة النشاط والتي تتمثل فيما يلي:

-         مقر إنتاج الخلايا اللمفاوية هو نقي الاحمر للعظام .

-          مقر نضج الخلايا اللمفاوية LTهي الغدة السعترية ( التيموسية ) .

-          مقر نضج الخلايا اللمفاوية( LB) هو النقي الاحمر للعظام .

السؤال 2 : يهدف إلى تطبيق المعلومات المكتسبة في تفسير عدم رفض الطعم المبين بالوثيقة  وصولا أن الفأر المجرد من الغدة التيموسية تنعدم عنده الخلايا اللمفاوية   LTالمسؤولة عن رفض الطعم .

النشاط  الجزئي  2 :

يهدف الى استقصاء  المعلومات التي لها علاقة بالموضوع  .

السؤال 1:يهدف إلى تحديد اكتساب الخلايا اللمفاوية لطليعة  Tكفاءتها المناعية على مستوى الغدة التيموسية  أنطلاقا من معطيات تجريبية، أذ يتوصل التلميذ  إلى آلية انتقاء الخلايا LT من طرف الغدة التيموسية حيث يتم نضج الخلايا التي تتعرف (ІH LA    (ІІH L A) وعلى البيبتيدات الذاتية (P) ، أما باقية الخلايا فيتم تخريبها .

السؤال 2:يهدف إلى استغلال المعلومات في تعليل  عدم مهاجمة الخلايا اللمفاوية لخلايا الذات ، انطلاقا من معطيات وثيقة النشاط ، و يعلل هذا بعدم التعرف على بيبتيدات الذات . 

 

 

النشاط الجزئي 3 :

 يهدف إلى استقصاء  المعلومات التي لها علاقة بالموضوع .

السؤال 1: يهدف إلى تحديد مع التعليل الخلايا اللمفاوية التي يمكنها التعرف على المستضد البيبتيدي المعروض من طرف الخلية المبينة بشكل ب ، حيث يتوصل التلميذ إلى تحديد نوع الخلية (رقم 4 ) لوجود تكامل بنيوي بين مستقبلها الغشائي و المستضد البيبتيدي المعروض عل خلية شكل ب .

السؤال 2 : يهدف إلى تحديد مصدر الخلايا اللمفاوية السامة ومميزاتها  انطلاقا من معطيات الوثيقة حيث يتوصل التلميذ إلى أن مصدر الخلايا اللمفاوية هو(8LT) و تمتاز بقدرتها على التعرف على الخلايا المصابة.

السؤال 3 : يهدف إلى تطبيق المعلومات التي لها علاقة بالموضوع إذ يتوصل التلميذ انطلاقا من المعطيات الوثيقة إلى مايلي :

-1 المستضد البيتيدي المعروض مرافقا لـ (ІH L A )هو الذي يساهم  في اختيار وانتقاء الخلايا8 LTالنوعية ( الحاملة لمستقبل المستضد ).

-2 يتم التعرف المزدوج بين الخلايا اللمفاوية 8LT و الخلايا المصابةهذا ما يؤدي إلى تكاثر

الخلايا 8LTمشكلة لمة من الخلايا المتماثلة والمنشطة .

    النشاط  الجزئي  4:

 أ  - يهدف هذا الجزء إلىاستغلال المعلومات التي لها علاقة بالموضوع في تعليل ظواهر مناعية.

السؤال 1 :يهدف إلى استنتاج معلومة  انطلاقا من تحليل نتائج تجريبية  حيث يصل التلميذ إلى أن الخلايا اللمفاوية LB هي التي تتمايز إلى خلايا منتجة للاجسام المضادة .

السؤال 2 :يهدف السؤال إلى استنتاج  نمط تأثيراللمفاويات  TLعلى لمفاويات LBانطلاقا من نتائج تجريبية مبينة بوثيقة النشاط ، أذ يتوصل التلميذ إلى أن نمط التأثير هوتأثير كيميائي  ،ويعلل ذلك بزيادة عدد الخلايا المنتجة للاضداد في التجربة 4 رغم انفصال الخلايا اللمفاوية بغشاء يمنع نفاذية الخلايا .

السؤال 3 : يهدف إلى تطبيق المعلومات الجديدة في موقف معين .حيث يتوصل التلميذ إلى استخراج معلومة أضافية  انطلاقا من تحليل نتائج تجريبية تخص تأثير للانترلوكين II.الذي يحث اللمفاويات 8LT على التكاثر و التمايز .

السؤال 4 : يهدف إلى استغلال المعلومات حيث يتوصل التلميذ إلى تعليل تسمية كل من

) LTh  (بالمساعدة و )للانترلوكين II( بالمادة المحفزة .

ب-  : يهدف هذا النشاط ألى تدريب التلميذ على إنجاز خلاصات لها علاقة بهدف تعلمي لتحقيق كفاءة مسطرة : تعتمد الخلاصة على تحديد  كيفية تحفيز الخلايا 8LT و LB من طرف    LThحيث يتوصل التلميذ إلى ان:  الخلايا اللمفاوية LTh تفرز مواد كيميائية بواسطتها يتم تنشيط الخلايا اللمفاوية 8LT و LB  لاحتوائهما على مستقبلات نوعية للانترلوكين II.

- تكاثر الخلايا  اللمفاوية المنشطة 8LT    و   LB وتتمايز بعض الخلايا اللمفاوية LB إلى خلايا بلازمية تنتج الاجسام المضادة ، وتتمايزبعض الخلايا اللمفاوية 8LT إلى خلايا سامة (LTc) .

النشاط الجزئي  5 :

أ  - استقصاء المعلومات التي لها علاقة بموضوع النشاط.

السؤال 1: يهدف إلى تنمية قدرة التلميذ على التحليل أنطلاقا من شروط ونتائج تجريبية مبينة بوثائق النشاط .

السؤال 2 : يهدف إلى القدرة على تطبيق المعلومات . إذ يتوصل التلميذ إلى تأكيد النتائج المتحصل عليهافي تجربة مار بروك انطلاقا من مقارنة نتائج التجارب 2 مع 3 من  الوثيقة 9  حيث تبين النتائج بان الخلايا اللمفاوية المحفزة  LB لوحدها تعطي كمية ضئيلة من الاضداد في حين عدد الاضداد يكون مكثف عندما تكون مع(  4LT).

السؤال 3: يهدف إلى استعلال  المعلومات في موقف معين ، حيث يتوصل التلميذ إلى تحديد الاختلاف بين التجربتين 3 و4 أنطلاقا من معطيات تجريبية والممثل في غياب المستضد الممثل ب(T Νp )في التجربة 4 مع الخلايا اللمفاوية LBو البالعات المحسسة سابقا  . وصولا إلى استنتاج دور البالعات الممثل في عرض محددات مولد الضد عند الإستجابة المناعية .

ب - يهدف النشاط إلى تأكيد المعلومات المتوصل إليها ،ثم استثمارها وتطبيقها في وضيات جديدة (بناء مخطط تحصيلي).

 السؤال1  : يهدف  إلى تحديد دور البالعات انطلاقا من معطيات وثيقةالنشاط حيث يتوصل التلميذ إلى الدور الذي تقوم به البالعات الممثل في   بلع أي جسم غريب ثم هضمه جزئايا محتفظة بمحدد مولد الضد الذي تعرضه على سطحها الخارجي مرتبطا يـ (ІH L A) و (ІІH L A).

السؤال 2  : يهدف إلى استقصاء المعلومات ، بحيث يتوصل التلميذ إلى معرفة دورمختلف الجزيئات في التعرف على اللاذات:

- حيث للانترلوكين Iلمفرز من طرف البالعات يساهم في اختيار الخلايا اللمفاوية المتخصصة لللاذات ،الذي نفذ للعضوية وبالتالي تبرز هذه الخلايا مستقبلات غشائية للانترلوكين II.

-         جزيئات للانترلوكين II المفرز من طرف 4LTينشط الخلايا اللمفاوية فتتكاثر وتتمايز وبالتالي تتشكل لمة من (LTh و LTc والبلاسموسيت( .

السؤال 3 : يهدف السؤال إلى تطبيق المعلومات المكتسبة في شرح الدور المحوري الذي تلعبه LTh في الاستجابتين المناعيتين ، وذلك انطلاقا من معطيات وثيقة النشاط ,

السؤال 4 :يهدف إلى  القدرة على إستغلال المعلومات أحد الشروط الأساسية لحدوث استجابة مناعية ، حيث يتوصل التلميذ إلى أن نمط الاستجابة المناعية(الخلطي أو الخلوي ) يكون مرتبط بمحدد مولد الضد .   

السؤال الاستخلاصي  : يهدف السؤال إلى اكساب التلميذ القدرة على  تمثيل التنظيمات الوظيفية برسم تحصيلي يبين فيه التخصص الوظيفي للبروتينات الدفاعية معتمدا على المعلومات المكتسبة من الوحدة .

 النشاط 9 : سبب فقدان المناعة المكتسبة

  يهدف النشاط إلى التعرف على كيفية إصابة الجهاز المناعي بفيروسVIH  ) ) المتسبب في فقدان المناعة المكتسبة .

 وضعية الانطلاق : يلفت الاستاذ انتباه التلاميذ إلى مدى أهمية الجهاز المناعي في الدفاع عن العضوية اتجاه الاجسام الغريبة التي تغزوها، ثم يطرح إشكالية العجز المناعي تجاه فيروس VIH  ) ) ، المتسبب في فقدان المنتعة المكتسبة ، والعواقب المترتبة عن ذلك .

النشاط الجزئي  1:

 ( المرحلة 1) :  يهدف النشاط إلى استقصاء المعلومات حول مظهر غشاء الخلية المصابة بالفيروس خلال فترات مختلفة .

السؤال 1: يهدف السؤال إلى استنتاج مميزات غشاء الخلية المصابة بانجاز مقارنة اعتمادا على ملاحظات مجهرية ، حيث يتوصل التلميذ إلى أن  الخلايا المصابة يبدو على سطح غشائها تبرعمات غشائية كثيرة . بالنسبة لغشاء  الخلية السليمة .

السؤال 2 :  يهدف إللى قدرة التلميذ على تطبيق المعلومات التي لها علاقة بموضوع النشاط .حيث يشرح التلميذ مظهر الخلية المصابة  الذي يعود لتطور الفيروس داخل الخلية  ثم خروجه منها بظاهرة الطرح الخلوي 

    المرحلة2 : يهدف النشاط إلى استقصاء المعلومات  انطلاقا من تحليل نتائج تجريبية.اعتمادا على معطيات وثائق النشاط .

السؤال 1: يهدف إلى اظهار قدرة التلميذ على التحليل والإستنتاج ، حيث يصل التلميذ إلى تحليل نتائج الوثيقة ويستنتج نوع  الخلية المصابة والمتمثلة في الخلايا اللمفاوية (4LT)

السؤال 2 : يهدف السؤال إلى استغلال المعلومات التي لها علاقة بموضوع النشاط معتمدا على معطيات وثائقية

 حيث يتوصل التلميذ إلى تعليل إستهداف VIH )) للخلايا  (4LT)، نتيجة احتوائها على بروتين

غشائي( 4CD)الذي  يوجد بينه وبين بروتين غشائي للفيروس (120  gP ) تكامل بنيوي (قالب له ) والذي يمثل أحد مكونات فيروس VIH  ) ).

النشاط الجزئي 2 :

 (المرحلة 1 ):   يهدف النشاط إلى استقصاء المعلومات التي لها علاقة بموضوع النشاط اعتمادا على معطيات الوثائق.
 السؤال  1 : يهدف إلى تحديد المكونات الجزيئية والدعامة الوراثية لفيروس
VIH  ) ) ، حيث يتوصل التلميذ    من ااستخراج  الجزيئات  المكونة لفيروس VIH  ) )  الممثلة :

120  gP   - 41 gP - طبقة فوسفوليبيدية . ......إلخ ، بينما الدعامة الوراثية للفيروس هي ARN.

السؤال 2 : يهدف إلى تحديد دور كل من : 120  gP   و ARN الفيروسي وكدا دورانزيم الاستنساخ العكسي في إصابة (4LT) انطلاقا من تحليل معطيات الوثيقة 6 .

 السؤال3 : يهدف إلى اظهار قدرة التلميذ على ترجمة الرسومات إلى نص علمي  سليم  ، حيث يتوصل التلميذ إلى انجاز نص حسب المواصفات التالية:

- تلعب الجزيئة 120  gP  الدور الرئيسي في إصابة الخلايا اللمفاوية (4LT) حيث  تتثبت على (4CD) الموجود على غشاء الخلية اللمفاوية (4LT) وبفضل 41 gP يدخل الفيروس إلى الخلية اللمفاوية

-         يتحول بعد ذلك الـ  ARN  إلى ADNفيروسي بفضل أنزيم الإستنساخ العكسي الذي  يمتاز به فيروس  VIH  ) ) 

-         بضل أنزيم الإدماج يندمجADN الفيروسي معADN الخلية اللمفاوية